شركة ليفت تكشف عن سيارة جديدة ذاتية القيادة وتستحوذ على شركة اخرى

40

قدمت شركة ليفت الثلاثاء الماضي لمحة بسيطة عن سيارتها الجديدة ذاتية القيادة والتي تأتي في شكل سيارة فورد فوكس هجينة من النوع سيدان وهي مزودة بتقنية تم تصميمها وبناؤها من قبل فريق الشركة الذي يتعامل مع مهندسي سيارات مستقلين.

 

كما أعلنت شركة ليفت استحواذها على شركة بلو فيجن لابز وهي شركة ناشئة مقرها لندن تستخدم الحواسب في معالجة الصور على مستوى الشارع, وقد أعلنت شركة ليفت من قبل في يوليو من عام 2017 أنها ستبدأ بناء تقنية القيادة الذاتية وها هي تقدم أولى النماذج في خطوة جريئة من الشركة.

 

 

منذ ذلك الوقت وشركة ليفت تكتفي فقط بشراكات مع شركات صناعة السيارات الأكثر خبرة والرائدة في تصميم السيارات ذاتية القيادة ويوجد 300 مهندس وإخصائي في مقر شركة ليفت في بالو ألتو بولاية كاليفورنيا ومكتب آخر في ميونخ.

 

تأست شركة بلو فيجن في عام 2016 من قبل خريجي جامعة أكسفورد وكلية إمبريال كوليدج في لندن وقد استحوذت ليفت على شركة بلو فيجن بمقابل 72 مليون دولار مع 30 مليون دولار فوق ذلك لتحقيق بعض الإنجازات وسيصبح فريق الشركة المكون من 40 شخصًا تحت كنف شركة ليفت.

 

 

تقوم الشركة ببعض التجارب الخاصة بالواقع المعزز باستخدام تقنية بسيطة مثل كاميرا الهاتف الذكي، وفي أحد المواقع المتوسطة أكد لوك فيسينت، المهندس الرئيسي للشركة أت تكنولوجيا الشركة المتقدمة لا يُمكن أن تقوم بتجميع خرائط ثلاثية الأبعاد ومفصلة للغاية للمدن بأكملها باستخدام هاتف ذكي أو كاميرا أخرى مثبتة على لوحة القيادة الخاصة بالسيارة.

 

يتم اختبار سيارات ليفت ذاتية القيادة على الطرق العامة في ولاية كاليفورنيا، ولكن الاختبار لا يزال في مراحله الوليدة، وتعمل شركة ليفت مع أسطول صغير من السيارات ذاتية القيادة في لاس فيجاس بالشراكة مع Apti وقد أكدت الشركة على إتمام ما يقرب من 5000 رحلة مدفوعة.