شركة كوالكوم تُطلق معالج سناب دراجون 855 داعمًا لشبكات الجيل الخامس

19

أعلنت شركة كوالكوم عن معالج سناب دراجون 855 الذي يعتبر أحدث معالجاتها الرائدة للهواتف الذكية وذلك في قمة سناب دراجون التقنية المُقامة في جزيرة ماوي في هاواي.

 

كان الإعلان متوقعًا، فقد أطلقت شركة كوالكوم المعالج السابق سناب دراجون 845 في نفس المؤتمر قبل عام واحد بالضبط، ولكن المعالج الجديد ليس ترقية للمعالج القديم فحسب، بل يعد منصة جديدة لدعم الموجة الجديدة لشبكات الجيل الخامس، وأكدت شركة كوالكوم أن المنصة الجديدة ستدعم سرعات التنزيل الكبيرة التي ستقدمها شبكات الجيل الخامس.

 

تعتبر قمة سناب دراجون التقنية هي آخر محطات العام التقني قبل إطلاق شبكات الجيل الخامس السريعة في الولايات المتحدة رسميًا، وتقوم الشركتان AT&T  و Verizonبجهود مثمرة لتقديم أجهزة تعمل بشبكات الجيل الخامس لتجريبها في فندق Grand Wailea بجزيرة ماوي، وتعتبر هذه أول مرة يتم تجربة شبكات الجيل الخامس فعليًا بعيدًا عن التجارب المغلقة وعلى أجهزة قد يتمكن المستخدمون فعلًا من شرائها.

 

ستعرض شركتي AT&T  و Verizonبعض المميزات القوية استنادًا على شرائح كوالكوم الجديدة بما في ذلك مودم X50 LTE الحالي ومن المحتمل كذلك استخدام شريحة سناب دراجون 855 الجديدة.

 

بسبب هيمنة كوالكوم في مجال الهواتف المحمولة -خاصة في الولايات المتحدة- هناك سؤال بسيط جدًا حول إمكانية ظهور معالج سناب دراجون 855 الجديد في معظم هواتف الشركات الرئيسية في عام 2019، وسواء حدث ذلك أم لا فإن هذه تعتبر خطوة كبيرة إلى الأمام في طاقة المعالجات وعمر البطارية ومعالجات الصور والألعاب والتعليم الذاتي والعديد من المميزات الأخرى التي تحاول كوالكوم تحسينها.

 

أكدت شركة كوالكوم على أن الشريحة ستوفر ما يصل إلى 3 أضعاف أداء الذكاء الاصطناعي مقارنة بالجيل السابق من منصة الهاتف المحمول، وستضيف معالج رؤية مخصص للكاميرات الذكية.