شركة كافيار تطرح هاتف أيفون اكس اس مع ساعة أبل على خلفيته

139٬643

تشتهر شركة صناعة الكاميرات الروسية “كافيار” بقدرتها على تغليف الأجسام المطلية بالذهب على خلفيات أجهزة أيفون، كوضع لوحة شمسية مزينة بالذهب على إحدى هواتف أيفون، لكن الشركة أرادت هذا العام التفوق على نفسها بتقديم أحدث إصدارات الهواتف بنكهتها الخاصة.

 

طورت شركة كافيار هذا العام نسخة جديدة من هواتف أيفون المخصصة والتي أتت مزودة بساعة أبل مطلية بالذهب في الجزء الخلفي من الهاتف وذلك بسعر 21050 دولار فقط. إذا وضعنا الجانب الجمالي المشكوك به جانبًا، فإن هناك بعض المخاوف الجدية حول طريقة عمل هذه الساعة من الناحية الوظيفية، فكيف سنقوم بشحن ساعة أبل، أتحدث بجدية! إذا نظرت إلى الصور الخاصة بهذا التصميم فلن ترى إمكانية لوضع الشاحن، والأفضل أن يكون هناك طريقة سهلة لتنفيذ ذلك.

 

لاشك الصور مضللة بعض الشيء، فتصميم الساعة على الظهر قد يُمكن إزاحته فعليًا، ولا نعلم هل يظل الحزام الخاص بالساعة ملتصقًا باستمرار بجهاز أيفون المطلي بالذهب؟

 

من الناحية اللوجيستية، لدي حيرة كبيرة حول وظيفة ساعة أبل في هذا المكان تحديدًا، فساعة أبل تقوم بعمل شيئين فقط بهذه المرحلة، أحدهم عرض إشعارات هاتف أيفون أو توفير بيانات اللياقة البدنية بسبب المستشعرات الموجودة خلف الساعة (وهو الجزء الملتصق بظهر الأيفون)، بالإضافة إلى ذلك هناك خاصية بساعة أبل تقوم بقفل الساعة تلقائيًا إذا لم تكن على المعصم الخاص بالمستخم وهي مسألة تتعلق بالأمان، لذا يجب عليه إلغاء القفل يدويًا باستخدام رمز المرور في كل مرة تستخدمها.

 

 

بسعر 21050 دولارًا أمريكيًا يُمكنك الحصول على هذا العرض الجميل، ويتعلق زيادة السعر بوجود ساعة أبل الذكية التي لربما تكون بسعر 3000 دولار وبملسة ذهبية لها قيمتها مع هاتف أيفون سيكون لديك تصميمًا فريدًا بين أصدقائك.

 

المزيد من المواضيع التقنية