شركة فيزا تستحوذ على شركة بليد الناشئة في مجال التقنية المالية

أعلنت شركة فيزا العملاقة في مجال المدفوعات عن شراء شركة بليد الناشئة في وادي السيليكون وذلك بقيمة بلغت 5.3 مليار دولار.

 

يتيح لك برنامج بليد، والذي يشار إليه باسم المضخة الكبرى وراء شركات التقنية المالية، للشركات الناشئة الاتصال بحسابات المستخدمين المصرفية، وهو أمر شائع بين مطوري التقنيات والأدوات المالية، لكن الشخص العادي الذي يتفاعل معه لن يتعرف على الإسم.

 

اقرأ أيضًا >>  فيزا وماستر كارد وإي باي يتراجعون عن دعم عملة ليبرا الرقمية من فيسبوك

 

من بين عملاء المنصة البارزين تطبيق فينمو للدفع وتطبيقات روبن هود وكوين بيز وجيميني. واعتبارًا من ديسمر، فقد أكدت منصة بليد أن من بين كل 4 أشخاص لديهم حسابات بنكية في الولايات المتحدة، هناك شخص يستخدم الخدمات المالية الرقمية من خلال الشركة، وقد كانت فيزا وخصمها ماستر كارد من أوائل المستثمرين في الشركة الناشئة إلى جانب ذراعي المغامرة في سيتي وأمريكان إكسبريس، وكانت منصة جولدمان ساكس –المستثمر المبكر في الشركة- المستشار الحصري للصفقة.

 

جمعت منصة بليد 250 مليون دولار في جولة تمويل من الفئة سي خلال عام 2018، وأطلقت تقييمها إلى 2.7 مليار دولار، وفي اتصال مع المستثمرين، أمد الرئيس التنفيذي لشركة فيزا، أن منصة بليد قد شهدت معدل نمو سنوي مركب بنسبة 100% منذ عام 2015، وهذه الصفقة ستوسع السوق والعلاقات مع شركات التقنية المالية بالإضافة إلى تعزيز نمو بليد.

 

أكدت شركة فيزا أن الصفقة لديها القدرة على إضافة ما يصل إلى 100 نقطة أساسية إلى نمو الإيرادات الصافي بحلول عام 2021. وقد نمت منصة بليد بشكل مطرد من خلال قائمة العملاء منذ انطلاقها في عام 2013، وتقول الشركة أنها تتكامل مع أكثر من 11 ألف بنك وتتصل باكثر من 20 مليون حساب للمستهلك.

 

 

قد يعجبك ايضا