شركة فورد تواجه تحقيقًا قضائيًا بسبب شهادات عوادم السيارات

كشفت التقارير المالية الصادرة عن لجنة الأوراق المالية والبورصة بالولايات المتحدة الأمريكية أن شركة فورد تخضع حاليًا لتحقيق من قبل وزارة العمل بشأن ممارساتها في الاختبارات الداخلية التي تخض شهادات عوادم سيارات فورد.

 

أشارت فورد إلى أن الأمر لايزال في مرحلته الأولية، وتصر الشركة على أنها لن تكون متعلقة بفضيحة عوادم سيارات فولكس واجن الشهيرة، ونوّهت الشركة إلى أن القضية نبعت عن سوء تقدير أجري أثناء عملية الاختبار بدلًا من محاولة تعمد خداع المنظمين.

 

اقرأ أيضًا >> فورد تختبر تواصل السيارات ذاتية القيادة عن طريق الضوء

 

في فبراير، أطلقت شركة فورد تحقيقاتها الخاصة في ممارسات اختبار العوادم ولاحظ الموظفون عدم تناسق في النتائج، ويعتقد المحللون أن فورد ربما أخطأت في تقدير حمولة الطريق أو العوامل التي تؤثر على السيارة أثناء السفر.

 

تتضمن هذه العوامل سحب السياراة والإطارات الهوائية المقاومة، والاختبار المعملي لن يفسر بدقة تلك القوى التي ستواجهها أثناء السير على الطريق والتي تؤدي إلى توقعات أفضل للاقتصاد في استهلاك الوقود، وبالتالي يشير ذلك إلى أن السيارات تُطلق عواد ملوثة أقل من المعتاد.

 

بالإضافة إلى التحقيق الداخلي، قامت شركة فورد بالإشارة إلى وكالة حماية البيئة، وتعمل بالفعل مع هيئة موارد الهواء في كاليفورنيا للمساعدة في معالجة هذه المشكلات، ويبدو أن الخطوات الاستباقية تقترن بحقيقة أن فورد لا تحاول تعمد خرق القواعد، بل ارتكبت أخطاء في تقديرات الأرقام وحساباتها.

 

اقرأ أيضًا >> فورد تستثمر 500 مليون دولار في Rivian للسيارات الكهربائية

 

لم تكن فورد الشركة الوحيدة التي تواجه تحقيقًا بشأن الانبعاثات في الوقت الحالي، حيث تواجه شركة دايملر –الشركة الأم لشركة مرسيدس بنز وفيات كرايسلر- تحقيقات جنائية خاصة بهم، وتتهم الشركتان باستخدام أجهزة وبرامج لجعل السيارات تبدو اكثر نظافة مما تفعل بالفعل.