شركة جوجل تبدأ دعم الشاشات القابلة للطي لمنع تجزئة نظام أندرويد

53

أعلنت شركة جوجل رسميًا عن دعمها لفئة هواتف أندرويد القابلة للطي، وقد أكد ديف بيرك نائب رئيس قسم الهندسة في الشركة على أن شركة جوجل تعمل على تعزيز الاستفادة من الشكل الجديد للهواتف اعتبارًا من الآن، وهذه التحسينات في الغالب عبارة عن إرشادات للمطورين لبدء استخدام الميزات الموجودة بالفعل والمدمجة في هواتف أندرويد.

 

إذا لم تكن سمعت عن أحد هذه الهواتف، فقد فاتك الكثير، فقد أعلنت شركة سامسونج عن هاتفها القابل للطي ومن المتوقع أن تكون هذه التقنية هي الاتجاه القادم في صناعة الهواتف الذكية، وقد أعلنت شركة سامسونج عن الهاتف في نفس وقت انعقاد مؤتمر جوجل اليوم.

 

 

أعلنت شركة جوجل عن عملها عن كثب مع شركة سامسونج لتطوير أجهزة قابلة للطي بنكهة أندرويد لا مثيل لها، وبالتأكيد كان تركيز جوجل على عمل نظام أندرويد بسلاسة مع الهاتف، وهذا أمر مهم لشركة جوجل في ظل خوضها لمعارك ضد تجزئة أندرويد وبينما تتسابق الشركات في تطوير أجهزتها فلابد من الحاجة إلى نظام ثابت يلبي جميع طلباتها، وقد أطلق منذ أيام هاتف Flexpai من شركة Royole  وهو هاتف صيني آخر قابل للطي.

 

لم يكن رأي جوجل مؤكدًا حول كيفية عمل نظام التشغيل، فكل مصنع سيخرج بحلته الخاصة وسيصبح النظام البيئي سريع للغاية ويقول مدير إدارة المنتجات في جوجل، ساجار كامدار أن جوجل تعمل بشكل وثيق مع شركات تصنيع الهواتف الأصلية لضمان وجود حزمة مطورين جيدة.

 

تتمثل الطريقة الرئيسية من جوجل في توجيه المطورين إلى الأجهزة القابلة للطي في ميزة تسمى “استمرارية الشاشة” وهي ميزة تضمن استمرارية عمل التطبيقات مهما اختلف حجم الشاشة، ولضمان العمل بشكل صحيح على أي شاشة قابلة للطي فلابد من المطورين تضمين هذه الميزة في تطبيقاتهم.