شركة تسلا تسعى لدمج شركة SolarCity، ولكن التكلفة باهظة

 

كانت شركة تسلا مشغولة خلال الثلاثة أشهر الماضية في إعداد النموذج الثالث من سيارة تسلا، حيث أعلن المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك خلال أغسطس الماضي أنه سيقوم بدمج شركته مع شركته الأخرى SolarCity، وعملية الإندماج ستقوم بتكلفته 2.6 مليار دولار، وقال ماسك أن دمج الشركتان هو بمثابة حل لمشكلة الطاقة النظيفة، وقام بكشف النقاب عن سقف الالواح الشمسية الجديدة لشركته، والبطارية المنزلية  Powerwall 2 التي تقوم بتخزين الطاقة لاستخدامها خلال الليل يوم الثلاثاء الماضي.

 

وأوضحت شركة تسلا ما يتوقع الحصول عليه من خلال دمج الشركتان معاً، للعمل كفريق واحد، وببساطة أوضحت تسلا أن شركة SolarCity  لديها الكثير لتطرحه، ونتوقع أيضاً أن تمثل شركة SolarCity  40% من أصول الشركة المندمجة على أساس التكلفة التاريخية، وذلك للمساهمة بأكثر من مليار دولار في ايرادات عام 2017، ولإضافة أكثر من نصف مليار دولار نقداً إلى الميزانية العمومية لشركة تسلا خلال الثلاث سنوات المقبلة.

 

وقد أكدت شركة تسلا أنها سوف تحصل على أكثر من 8 مليار دولار من مدفوعات العملاء خلال العقدين القادمين، حيث قامت بالفعل بتركيب أكثر من 300,000 سقف من الألواح الشمسية، وتستند هذه النظرية المتفائلة على عدد من العوامل الاجتماعية والتنظيمية، وتحديداً رغبة الشعب الأمريكي لاعتماد الطاقة الشمسية، وحقيقة أن الكونجرس الأمريكي سيقوم بتمديد الإعفاء الضريبي للاستثمار، والذي يعطي لأصحاب المنازل إعفاء ضريبي على 30% من تكلفة الأسقف المثبتة إلى العام 2021.

 

كما تأمل تسلا تعزيز مكانتها في سوق الطاقة الشمسية بحوالي 12 مليار دولار، والحفاظ على معدل نمو سنوي 15-20% خلال السنوات الخمس المقبلة.