شركة تاتا تخسر مليار دولار من قيمتها السوقية

3٬500

شركة تاتا

خسرت شركة تاتا موتورز أكثر من 17% من قيمته السوقية يوم الجمعة الماضي بعد أن أعلنت الشركة التي تتخذ من مومباي مقرًا لها خسارة كبيرة في قيمة أسهمها وهي الأولى منذ عام 1993، لينخفض سعر السهم إلى أقل مستوى “بخسارة 30%” له منذ حوالي 10 سنوات.

 

يرجع السبب في ذلك إلى النفقات الكبيرة لشركة جاجوار لاند روفر التابعة لها والتي لم يعد عليها طلب كما كان سابقًا، وذلك بسبب عدم الاعتماد بشكل كبير على السيارات التي لا تعمل بالوقود التقليدي ولم تتراجع المبيعات في الصين وحسب، بل تراجعت كذلك في أوروبا.

 

أدى التباطؤ في النمو داخل الصين -وهو سوق ضخم لشركة جاجوار لاند روفر- إلى خفض هامش الربح وتآكله في الربع الأخير المنتهي في ديسمبر عام 2018، والذي انخفض بنسبة 15% في الصين على أساس سنوي وانخفضت النسبة للشركة نفسها بحوالي 47% إلى 22 ألف وحدة فقط، وهذا يعني أداء سيء مقارنة بشركات مثل بي إم دبليو وأودي.

 

قامت شركة تاتا بتخفيض أعمال جاجوار لاند روفر بتخفيض نسبة 37.5% بسبب المخاطر المتزايدة، إذا كان الاتفاق بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوربي اسوأ مما هو متوقع، فقد يؤدي ذلك إلى ضربة قوية في مبيعات السيارات الفاخرة مثل جاجوار لاند روفر ومع انخفاض المبيعات قد يؤدي ذلك تآكل قيمة الأسهم.

 

فهل تستطيع شركة تاتا استعادة مكانتها مرة أخرى أم تستمر في التراجع الذي قد يؤدي إلى عواقب وخيمة بعد ذلك، ستثبت لنا الأيام القادمة قدرة الشركة في تجاوز المحن أو لعله يكون غير ذلك!