شركة أبل تفشل في مبيعاتها بأكبر أسواق العالم “الهند”

كافحت شركة أبل من أجل بيع هواتف أيفون داخل الهند التي تعتبرها الشركة ثالث أكبر أسواق الهواتف الذكية في العالم بعد فقدانها للعديد من المدراء التنفيذيين في قسم المبيعات بالهند.

 

وفقًا لصحيفة بلومبرج، فإن كل من رئيس المبيعات والتوزيع الوطني لشركة أبل ورئيس قنواتها التجارية وأعمال السوق المتوسطة ورئيس مبيعات شركة الاتصالات في الهند قد غادروا مناصبهم جميعًا ويقال أن الشركة تعيد هيكلة عملية البيع في الهند في محاولة منها لتعزيز حصتها في السوق بما يتجاوز الأرقام الفردية.

 

استشهدت بلومبرج بمصادر أكدت على أن رئيس علميات الشركة في الهند ميشال كولومب كان بطيئًا في تطوير العلاقات التجارية الرئيسية مع شركات الطيران في الهند وتولى كولومب هذه المهمة في نهاية العام الماضي، وكذلك يؤكد بحث Counterpoint عدم وجود شركة أبل من بين أكبر خمس شركات لتصنيع الهواتف الذكية في الهند وهو مؤشر سوء.

 

تقود شركة سامسونج قائمة الشركات المصنعة المستحوذة على سوق الهند بحصة تبلغ 26% متقدمة على المصنعين الصينيين مثل شاومي وأوبو وفيفو وهواوي وهذه الشركات جميعًا لديها حصة في الهند أكبر بكثير من شركة أبل وذلك بسبب هواتفها باهظة الثمن.

 

وفقًا لشركة Counterpoint، فقد بلغت حصة شركة أبل في السوق حوالي 2.5% بنهاية عام 2017 حيث بيع في الهند كلها حوالي 3.2 مليون هاتف أيفون وبيع أقل من مليون في النصف الأول لعام 2018 الجاري.

 

من الجدير بالذكر أن عدد سكان الهند أكثر من مليار نسمة وتعد الهند سوقًا كبيرًا ومهمًا لشركة أبل، فعلى الشركة أن تحاول السيطرة على هذا العدد الكبير والبحث عن فرص أقل ثمنًا لهواتف أيفون داخل الهند.