شركة أبل تستأنف إنتاج هواتف أيفون اكس لمواجهة المبيعات الضعيفة للهواتف الجديدة

استأنفت شركة أبل إنتاج هواتف أيفون اكس بسبب الطلب الضعيف على هواتف أيفون الجديدة بما في ذلك أحدث طراز لها وهي هواتف أيفون اكس اس وأيفون اكس اس ماكس، وذلك وفقًا لتقرير صدر عن صحيفة وول ستريت.

 

يُزعم أن هذه الخطوة قد تمت بسبب اتفاق أبرم من شركة سامسونج لشراء كمية معينة من شاشات OLED. مع فشل بيع الهواتف التي تحتوي على شاشات OLED هذا العام والذي لم يسفر عن بيع الكميات اللازمة للوفاء بشروط الصفقة، وقد أشار التقرير إلى أن شركة أبل قد توقفت عن بيع هواتف أيفون اكس في المتاجر عندما أطلقت هواتف أيفون اكس اس.

 

يُعتقد أن جهاز أيفون اكس أرخص إنتاجًا من أيفون اكس اس وأيفون اكس اس ماكس، وهذا يعني أن المكونات ومعدات التصنيع أرخص، وبالعودة إلى تاريخ الشركة مع إنتاج هواتف أيفون القديمة فإن الشركة قد أنتجت إصدارات قديمة عندما كان عليها طلبًا من السوق.

 

تأتي هذه الأخبار وسط تقارير أفادت بخفض طلبات الإنتاج الخاصة بجميع الموديلات الثلاثة الجديدة وذلك بسبب انخفاض الطلب عن المتوقع، ويعتقد أن هاتف أيفون اكس آر أرخص بشكل مناسب عن هاتفي أيفون اكس اس وأيفون اكس اس ماكس، ويختاره المستخدمون بدلًا من هواتف أيفون 8 والذي لا يزال متاحًا وبسعر أقل من نموذج العام الماضي.

 

وقد حدثت مثل هذه الحالة من قبل، عندما ارتفعت مبيعات هاتف أيفون 5 سي في العام التالي لإصداره بينما كان المستهلكون العاديون يكتشفون وجوده.