شاومي وفيفو وأوبو يسيطرون على سوق الهواتف الذكية في الربع الأول

يستمر صانعوا الهواتف الذكية في الصين في تعزيز فهمهم لسوق الهواتف الذكية داخل الهند، إذ وصلت حصة السوق من العلامات التجاريةا لصينية إلى مستوى قياسي بلغ 66% خلال الربع الأول من العام الجاري، وذلك وفقًا لأحدث تقارير ماركت مونيتور.

 

بعد إطلاق منتجات جديدة، ظلت شركة شاومي على رأس قائمة حصص الهواتف الذكية وذلك بنسبة 29% وشهدت انخفاضًا بنسبة 2% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ونمت العلامات التجارية الصينية بنسبة 20% على أساس سنوي مستندة في الأساس إلى نمو شركات فيفو وريلمي وأوبو، فقد نمت فيفو بنسبة 119% وشهدت أوبو نموًا لنسبة 28% على أساس سنوي.

 

اقرأ أيضًا >> حظر تطبيقات بايدو الصينية من متجر جوجل بلاي بعد اكتشاف احتيالها

 

في غضون ذلك، زاد إجمالي شحنات الهواتف الذكية في الهند بنسبة 4% على أساس سنوي، وبالحديث عن أسباب نمو العلامات التجارية الصينية بشكل سريع، أكد أحد المسؤولين أن استهلاك البيانات آخذ في الارتفاع وأن المستخدمين يقومون بترقية هواتفهم بشكل أسرع مقارنة بالمناطق الأخرى، وهذا أدى إلى إنفاق أكبر على عمليات الشراء وانتعاش الأسواق.

 

اقرأ أيضًا >> اشتعال النيران في شاحنة كهربائية من تطوير أكبر الشركات الصينية

 

واجهت شركة شاومي منافسة شرسة من شركة سامسونج غير الصينية، والتي حصلت على نحو 23% من حصة السوق، وفي قطاع الأجهزة المتميزة، تفوقت شركة سامسونج على وان بلس لتصبح اللاعب الأول مستندةً على سلسلة جالكسي اس 10 الحديثة، كما كانت ريليانس جيو الرائدة في السوق وذلك بحصة سوقية بلغت 30%.

 

بعد هذا النمو الكبير للشركات الصينية المتخصصة في صناعة وتطوير الهواتف الذكية، آن الوقت لتبدأ المنافسة على قدم وساق، في جميع الفئات وبجميع الأسعار.