سيارة سوناتا هايبرد: أول سيارة من هيونداي مزودة بخلايا شمسية بالسقف

 

في الخريف الماضي، كشفت شركة هيونداي عن خطط لتجهيز سياراتها بألواح شمسية، والآن استطاعت الشركة بإطلاق أول سيارة مزودة بسقف من الخلايا الشمسية الجاهزة وهي سيارة سوناتا هايبرد الموجودة في كوريا وستصل إلى أمريكا الشمالية قريبًا.

 

تأمل هيونداي أنه من خلال دعم مصدر الطاقة الكهربائية في السيارة، قد تساعد تقنية السطح على تحسين كفاءة استهلاك الوقود وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، ومن المتوقع أن تشحن الألواح الشمسية 30 إلى 60% من البطارية يوميًا، وفي خلال ست ساعات من الشحن اليومي، ونظريًا تقدم هذه التقنية فرصة للسائقين بقطع مسافة قدرها 1300 كيلو مترًا إضافيًا كل عام.

 

اقرأ أيضًا >> هيونداي تستحوذ على حصة في شركة القيادة الذاتية Aurora

 

قد لا يكون هناك تحسنًا كبيرًا، لكنه يظهر أن الأسطح الشمسية لها القدرة على إعطاء المركبات الهجينة والإيجابية دفعة قوية، ودليل واضح على أن ألواح الطاقة الشمسية لا يجب ان تقتصر على العلامات التجارية الفاخرة والمركبات التجريبية.

 

يشتمل نظام السقف الشمسي على هيكل من الألواح الشمسية المصنوعة من السيليكون والتي يتم تثبيتها على سطح السيارة، ويُمكنها الشحن بسهولة أثناء القيادة، ويتكون النظام من لوحة شمسية ووحدة تحكم.

 

اقرأ أيضًا >> تقنية رائعة تساعد السائقين ضعاف السمع من شركة هيونداي

 

يتم إنتاج الكهرباء بعد تنشيط سطح اللوحة الشمسية من خلال الطاقة الشمسية، والتي تحوّل هذه الطاقة باستخدام فوتونات الضوء من الشمس، وهذا يخلق أزواجًا من الثقوب الإلكترونية في خلايا السيليكون والتي تولد الكهرباء الشمسية.