سيارات كانو الكهربائية: أول سيارات بنظام الاشتراك في العالم

يُمكنك الحصول على اشتراكات للموسيقى والتلفزيون والألعاب، فلماذا لا يُمكنك الاشتراك في سيارة؟ تريد سيارات كانو الكهربائية أن تصبح شبيهة نتفليكس لكن في مجال السيارات، وذلك من خلال تقديم أول سيارة كهربائية فقط تعمل بنظام الاشتراك وقد كشفت اليوم عن شكلها المستقبلي.

تبدو سيارات كانو الكهربائية كأنها وسيلة نقل في عصر الفضاء، حيث تتوفر مساحة داخلية أكبر للركاب مع الحفاظ على الشكل الخارجي للسيارة المدمجة، تتسع السيارة من الداخل لسبعة أشخاص، وقد صممت المقاعد الخلفية لتكون مريحة وأنيقة، وتشبه الأريكة أكثر من مقعد سيارة تقليدي، وتشمل الميزات الترفيهية الأخرى قدرة أي شخص في السيارة على التحكم في الملاحة والموسيقى والتدفئة من خلال هاتف ذكي أو جهاز لوحي.

اقرأ أيضًا >>  أمازون تطلب 100 ألف سيارة من سيارات ريفيان الكهربائية لخدمات التوصيل

تأتي سيارات كانو الكهربائية مزودة بأنظمة مساعدة متقدمة للسائق والمراقبة المحيطة بالسيارة، باستخدام مجموعة من سبع كاميرات وخمس رادارات و12 محث استشعار صوتي، حيث يُمكن لهذه المستشعرات اكتشاف الأشياء القريبة والسيارات الأخرى باستخدام خوارزميات التعلم العميق لحماية أفضل للسائق والركاب.

بالإضافة إلى أن البطارية تستطيع قطع مسافة تصل إلى 250 ميلًا (402 كيلو مترًا) والقدرة على الشحن إلى مستوى 80% في أقل من 30 دقيقة.

اقرأ أيضًا >>  سيارات بيتل الكهربائية: قلب كهربائي عصري داخل جسد كلاسيكي

أصبحت خدمات الاشتراك في السيارات أكثر شيوعًا، حيث بدأت تويوتا وأودي وبي إم دبليو ومرسيدس بنز في الحركة، من بين شركات أخرى كثيرة، وكانت هناك تحقيقات من المنظمين بعد اعتراضات من المتعاملين ولم تقلع جميع الخدمات.

لدى نظام الاشتراك في سيارات كانو الكهربائية الكثير لتقدمه للمستخدمين المتملين، ولكن من الصعب للغاية على الشركات الجديدة تقديم سيارة إلى الإنتاج على نطاق واسع، وستبدأ كانو الآن اختبارًا تجريبيًا لأسطول مركباتها قبل التحوّل إلى التركيز على الإنتاج في نهاية العام.