ستيف وازنياك ينصح فيسبوك وزوكربرج بأن يهتموا بالأخلاق أكثر من المال!

1٬023

لا يُفكر ستيف وازنياك في الكلمات عندما يتعلق الأمر بشبكة فيسبوك الاجتماعية، إذ قدم وازنياك -الذي كان أحد مؤسسي شركة أبل- بعض النصائح لشركة فيسبوك ورئيسها التنفيذي مارك زوكربرج في مقابلة معه مع شبكة CNBC في مؤتمر القيادة المالية العالمية في نابولي في فلوريدا.

 

أدلى ستيف وازنياك خلال المقابلة ببعض التعليقات قبل بضعة أيام من تقرير صحيفة نيويورك تايمز الذي صدر يوم الأربعاء الماضي والذي يشرح بالتفصيل كيف أن فيسبوك يحارب النقد ويواجهه بطريقة سيئة، وقد نوّه وازنياك بنصيحة لفيسبوك قائلًا:

 

“المال أكثر أهمية من التقنية ولابد أن يتوقفوا عن وضع المال قبل الأخلاق”

 

في مقابلته، أكد وازنياك على بعض التوصيات المحددة والانتقادات لأكبر الشبكات الاجتماعية والتي واجهت العديد من الأزمات في العام الماضي، وقال وازنياك أن فيسبوك لن يفعلوا شيئًا قد يكلفهم فلسًا واحدًا، فلم نر من فيسبوك شيئًا حقيقًا يحمي المستخدمين.

 

لطالما نشر زوكربرج الأمر حول “خيارات أكثر قليلًا” أو “سنجعل الأمر مفتوحًا” لكن لم نرهم بالفعل يفعلون شيئًا حقيقيًا. إذا كان زوكربرج يريد وضع قوائم إعلانية مستهدفة فيجب عليه أن يمنحك خيار الخروج منه أو تخطي الإعلان حتى.

 

وضع كذلك وازنياك فكرة قد لا تتبناها شركة فيسبوك وهي أن تسمح للمستخدمين بتصدير بياناتهم بما في ذلك الجداول الزمنية والأصدقاء والمشاركات ونقلها إلى اي شبكة اجتماعية أخرى.

 

واستمر وازنياك قائلاً:

 

“لقد سئمت من جميع المديرين التنفيذيين عندما أسمع . . . . التفاف حول أي إجابات وقضايا حقيقية، وحتى أي وعود حقيقية من شأنه مساعدة الناس، إنني اهتم دائمًا بالمستهلك الصغير أكثر من اهتمامي بالشركات الكبيرة والقوية أو الأشخاص الأثرياء”.

 

تحدث وازنياك بشكل علني عن فيسبوك في الماضي، وقد أعلن مؤخرًا في أبريل الماضي أن يعتزم ترك فيسبوك لأنه لا يعتقد أن الشركة تحترم خصوصية المستخدم وبياناته، وأكد وازنياك على أنك دائمًا ما تكون المنتج وليس ما يطرحونه من خدمات.