سبيس اكس تطلق الدفعة الرابعة من كوكبة ستارلينك لتوصيل الإنترنت

بعد أسبوع من القيام برحلة تجريبية حاسمة لوكالة ناسا، استعدت سبيس اكس لإطلاق صاروخ فالكون 9 آخر يحمل الدفعة الرابعة من كوكبة ستارلينك التي تتكون من مجموعة أقمار صناعية تعمل على توصيل الإنترنت للعالم أجمع، وتمتلك الشركة بالفعل ما يقرب من 180 قمرًا صناعيًا في المدار.

 

الرحلة الأخيرة هي الإطلاق الرابع ضمن مشروع ستارلينك، وهو عبارة عن كوكبة ضخمة من الأقمار الصناعية تهدف إلى توفير تغطية إنترنت لجميع أنحاء العالم، وتملك سبيس اكس تصريح بإطلاق ما يقرب من 12,000 قمر صناعي، وأبدت اهتمامًا بإطلاق 30,000 قمر صناعي آخر. لكن كي تفي الشركة بالتزامات الترخيص، يتعين عليها إطلاق ما يقرب من 6,000 قمر صناعي فقط خلال السنوات الخمس إلى الست القادمة، وكجزء منها، تُخطط سبيس اكس لإطلاق ما يصل إلى 24 مهمة ستارلينك هذا العام.

 

الدفعة الرابعة من كوكبة ستارلينك

 

تتكون كل دفعة من دفعات ستارلينك 60 قمرًا صناعيًا، لذلك فإنّ الدفعة الرابعة من كوكبة ستارلينك سوف تصل بإجمالي عدد الأقمار الصناعية الموجودة في المدار إلى 240 قمرًا.

 

وأطلقت سبيس اكس بالفعل 60 قمرًا صناعيًا في السادس من يناير الماضي هذا العام، وتضمنت هذه الدفعة قمرًا صناعيًا بطبقة تجريبية تهدف إلى تقليل سطوعه في السماء، وتهدف التجربة إلى إرضاء علماء الفلك الذين أعربوا عن قلقهم من هذا السطوع الذي يُقلل من ملاحظتهم للكون. وستواصل سبيس اكس إطلاق أقمارها الصناعية الساطعة بينما تُحدد ما إذا كان هذا الطلاء الجديد يعمل أم لا.

 

في هذه المهمة، سيعمل صاروخ فالكون 9 على إطلاق الأقمار الصناعية الستين على ارتفاع 290 كم تقريبًا بعد ساعة من الإطلاق، ثم بعد ذلك تنطلق الأقمار الصناعية في مدارها النهائي على ارتفاع 550 كم من الأرض.

 

اقرأ أيضًا: قصة سبيس اكس – من حلم طفل صغير إلى شركة طموحة تغزو الفضاء

 

وقد أطلقت سبيس اكس الصاروخ بنجاح في الوقت المُحدد له، واكتملت مهمته بنشر الأقمار الصناعية في مدارها المُخصص، قبل أن يهبط لاحقًا على قاعدة الشركة البحرية – بدون قائد – في المحيط الأطلسي.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ كوكبة ستارلينك، بعد انتهاء إطلاقها بالكامل، ستعمل على توصيل الإنترنت إلى المناطق النائية حول العالم، بتكلفة منخفضة حسب ما ذكر المؤسس إلون ماسك في وقت سابق.

قد يعجبك ايضا