سبيس إكس تنوي توفير خدمة الإنترنت عبر أقمار ستارلينك الصناعية بحلول منتصف 2020

صرحت رئيس الشركة والمدير التنفيذي للعمليات جوين شوتويل اليوم أن شركة سبيس إكس على ثقة بقدرتها على البدء في تقديم خدمات الإنترنت في الولايات المتحدة عبر أقمار ستارلينك الصناعية بدءًا من منتصف عام 2020.

 

وأشارت شوتويل أن الوصول إلى هذه المرحلة يتطلب من الشركة إطلاق من ست إلى ثماني مجموعات من الأقمار الاصطناعية، ويجب على سبيس إكس كذلك تصميم وهندسة محطات المستخدم، وهذا ليس بالأمر السهل.

 

استخدم الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس، إيلون ماسك محطة ستارلينك من منزله وذلك لإرسال تغريدة في وقت مبكر من يوم 22 من أكتوبر الجاري، ووصلت التغريدة فعلًا بنجاح.

 

اقرأ أيضًا >> إيلون ماسك يُظهر 60 قمرًا اصطناعيًا لسبيس إكس جاهزًا للإطلاق

 

أي أن سبيس إكس أمامها الآن 24 عملية إطلاق للحصول على تغطية كاملة، ومع كل إطلاق تتسع المنطقة التي تغطيها الشركة.

 

تسببت الشركة في ضجة الأسبوع الماضي، عندما طلبت من الاتحاد الدولي للاتصالات الموافقة على الطيف لإطلاق 30 ألف قمرًا اصطناعيًا إضافيًا وذلك لبناء كوكبة ستارلينك التي تدور حول الأرض، هذا بالإضافة إلى 12 ألف قد تمت الماوفقة عليهم بالفعل من قبل لجنة الاتصالات الفيدرالية.

 

اقرأ أيضًا >> إيلون ماسك يرسل أول تغريدة باستخدام ستارلينك

 

تعتبر مجموعة أقمار ستارلينك الصناعية أمرًا مهمًا للحصول على الأموال لتمويل الصاروخ الثقيل الذي يطلق عليه اسم ستارشيب، وقد بدأ برنامج Global Lightning في اختباره مع سبيس إكس أوائل عام 2018 واستخدم أول قمرين اصطناعيين من استرلينك للإرسال إلى محطات ثابتة على متن طائرة نقل عسكرية من طراز C-12 اثناء الطيران، مما يدل على أن سرعة الإنترنت تبلغ 610 ميجا بايت في الثانية وهي سرعة كافية لتنزيل فيلم كامل في أقل من دقيقة.