سبيس إكس تنجح في إطلاق أولى مهامها هذا العام

آخر رحلات Iridium

نجحت شركة سبيس إكس في إطلاق أولى مهامها هذا العام عبر صاروخ فالكون 9 الجديد، وتهدف الشركة من خلال هذه الرحلة إلى إطلاق 10 أقمار صناعية خاصة بشركة Iridium التي تعتبر أحد أهم عملاء سبيس إكس.

 

الرحلة التي أُطلق عليها اسم Iridium-8 تُثبت أن سبيس إكس تنجح في إرسال الدفعة الأخيرة من الأقمار الصناعية لكوكبة Iridium NEXT.

 

وكانت سبيس إكس قد عقدت صفقة مع Iridium سابقاً لإطلاق 77 قمر صناعي خاصة بهذه الكوكبة، وتعمل هذه الأقمار الصناعية على توفير تغطية للاتصالات من المدار الأرضي المنخفض.

 

يجدر بالذكر أن الأقمار الصناعية الجديدة تأتي لتستبدل الأقمار الأصلية من Iridium، والتي أطلقتها الشركة بين عامي 1997 و2002.

 

وعملت سبيس إكس على إطلاق الأقمار الخاصة بهذه الكوكبة على دفعات من 10 أقمار في كل رحلة، باستثناء رحلة واحدة فقط من 5 أقمار.

 

وبعد الإطلاق الذي حدث مؤخراً، تكون كوكبة Iridium للاتصالات قد اكتملت بشكل نهائي.

سبيس إكس تنجح في استرداد فالكون 9

جدير بالذكر أيضاً أن سبيس إكس ابتكرت تقنية جديدة تسمح لها باسترداد الصواريخ بعد إطلاقها لإعادة استخدامها مُجدداً في رحلات مستقبلية.

 

وهذه التقنية تحديداً لاقت سخرية هائلة في البداية من المهتمين بأبحاث الفضاء، مثل وكالة ناسا الأمريكية، لكن إيلون موسك – مؤسس سبيس إكس – ظل مؤمناً بإمكانية تحقيق ذلك حتى نجح بالفعل.

 

اقرأ أيضاً: ارتفاع قيمة سبيس إكس السوقية إلى 25 مليار دولار

 

حيث عاد صاروخ فالكون 9 المُستخدم في هذه الرحلة إلى الأرض مجدداً، وهبط على سفينة ذاتية القيادة، ليكون بذلك الهبوط الناجح رقم 33 في تاريخ سبيس إكس.

 

وتأتي كل هذه لجهود من سبيس إكس في سبيل الحصول على تمويل كافي لإرسال بشر إلى المريخ، حيث أن طموح إيلون موسك من وراء كل هذا أن يستعمر البشر كوكب المريخ.

 

من جانب آخر، قام إيلون موسك بتأسيس العديد من الشركات الأخرى التي تعمل على تطوير تقنيات المستقبل، مثل شركة تيسلا للسيارات الكهربائية، وشركة The Boring Company التي يأمل من خلالها أن يحل أزمة الزحام المروري في المدن.

 

المصدر

قد يعجبك ايضا