سبيس إكس تختبر المحرك رابتور الجديد المُستخدم في صاروخها القادم  

3٬046

سبيس إكس

أكملت شركة سبيس إكس للتو أول اختبار لها في محرك رابتور واسع النطاق والذي سيُستخدم في تشغيل صاروح الشركة من الجيل التالي، وقد تم الإعلان عن ذلك من قبل الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس، إيلون ماسك.

 

نشر إيلون ماسك زوجًا من مقاطع الفيديو عبر موقع تويتر للمحرك الذي يُجرى اختباره على منصة اختبار الشركة في ماكجريجور بتكساس، ويجرى حاليًا تطوير محرك رابتور ليكون خلفًا لمحرك ميرلين 1D الموجود حاليًا بالشركة، ومن المتوقع أن يقوم ذلك الصاروخ في النهاية إلى بدفع المركبات الفضائية إلى القمر أو المريخ وما وراءهما.

نشر إيلون ماسك مقطعين من الاختبارات أحدهما بصوت والآخر يتضمن الكثير وننصح أن تخفض الضوت قليلًا إذا أردت تشغيله، ومن المتوقع أن يتم تركيب ثلاثة محركات من هذا النوع على طراز الشركة “ستارشيب” التي تجري اختبارات بقفزات قصيرة على ارتفاعات منخفضة تتراوح بين 1640 و16400 قدم ولكن في نهاية المطاف، تتضمن الخطة استخدام سبع محركات رابتور إلى جانب 31 محرك آخر إضافي لتعزيز المركبة الفضائية في الفضاء.

 

اقرأ أيضًا >>سبيس إكس تحقق 4 أرقامًا قياسية خلال إطلاق صاروخ فالكون 9

 

على الرغم من اننا قد شاهدنا بالفعل عملية الاختبار في عام 2016، إلا أن الاختبار الأخير يستخدم محركًا واسع النطاق والذي أطلق عليه إيلون ماسك إعادة تصميم بشكل جذري، وعلى عكس محركات الصواريخ التقليدية، يستخدم محرك رابتون الميثان في الأساس كوقود وهو ما كانت الشركة تطالب به للحصول على أداء أفضل من غيره، كما أنه أكثر نظافة وأقل تكلفة.

 

في النهاية، يهدف المحرك رابتور إلى الإقلاع بحوالي 440 ألف رطل مقارنة بحوالي 190 ألف رطل في محركات ميرلين الحالية.