سامسونج تعلن عن أول معالج مُدمج بمودم لشبكات 5G

نظرًا لأن أجهزة الجيل الخامس من الشبكات تتجه إلى رفوف المتاجر الآن، تعمل شركات تصنيع الرقاقات بالفعل على النسخة الثالثة من رقاق الجيل الخامس للشبكات، والتي سيتم دمجها بشكل أكبر في وحدات المعالجة المركزية ووحدات معالجة الرسوميات.

 

أعلنت شركة سامسونج عن أول معالج متعدد الإمكانات يحتوي على مودم داعم لشبكات الجيل الخامس، إكزينوس 980 والذي سيبدأ إنتاجه في نهاية عام 2019، مما يمهد الطريق لبدء تشغيل الأجهزة في عام 2020.

 

اقرأ أيضًا >> هاتف Note10+ 5G يحقق المركز الأول في تصنيف موقع DxOMark

 

لم تكن سامسونج أول من أعلن عن معالج داعم لشبكات الجيل الخامس، فقد أعلنت كذلك شركتي هواوي وميدياتك ومن المتوقع أن تقوم كوالكوم كذلك بهذه الخطوة في نهاية العام الجاري.

 

صُمم المعالج إكزينوس 980 لتوفير إمكانات الجيل الخامس للشركات إلى مجموعة أكبر من المستخدمين، مما يُمكن عملاق الإلكترونيات الاستهلاكية من إنتاج أجهزة ورقاقات داعمة لشبكات5G أصغر حجمًا وأقل تكلفة.

 

اقرأ أيضًا >> سعر Galaxy Note 10 Plus 5G سيبدأ من 1,300 دولار أمريكي

ينطوي الحفاظ على السعر والحجم على بعض التنازلات، فبدلًا من تضمين دعم لأبراج التوجيه الخاصة بشبكات الجيل الخامس، فإن معالج إكزينوس 980 سيعمل على الأبراج الموجودة حاليًا، وستتميز بسرعات عالية تبلغ 5 جيجا بايت وسرعة تبلغ 2.55 جيجا بايت في الثانية.

 

هذه ليست جميع عروض الرقائق، حيث تستخدم سامسونج معالج ثماني النواة هذه المرة مع التوأم ARM كورتكس A77 و6 رقاقات كورتكس A55 ومعالج رسوميات مالي جي 76 لتقديم أفضل أداء لوحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسوميات.