ساعة أبل الذكية تنقذ حياة رجل بعد سقوطه من دراجته

من مميزات التقنية، أن تجد لاستخدامها فائدة عظمية كإنقاذ أرواح المستخدمين، فقد ساعدت ساعة أبل الذكية  أحد المستخدمين في قصة أصبحت فيروسية في غضون ساعات والتي نشرها ابن المستخدم عبر فيسبوك يوم الجمعة الماضي.

 

خطط جايب ووالده لقضاء يوم في ركوب الدراجات، لكن والد جابي تعرض لسقوط سيء أثناء ركوب دراجته وقبل وصول ابنه، وعلى الفور أرسلت رسالة نصية إلى هاتفه من ساعة أبل الخاصة بوالده والتي تخبره بسقوط والده وأنه في حالة خطرة.

 

اقرأ أيضًا >>  أبل تُطلق الجيل الخامس من ساعة أبل

 

يقول جايب:

 

“يوم الأحد الماضي أثناء محاولتي الاجتماع مع والدي لركوب الدراجات في منطقة جبلية بحديثة ريفرسايد الحكومية، تلقيت رسالة من ساعة أبل الذكية الخاصة بوالدي تفيد بأنه قد سقط سقوطًا قاسيًا مع خريطة لموقعه، ولم يكن المكان بعيدًا عن اجتماعنا”.

 

تتضمن ساعة أبل الذكية الإصدار الرابع وما بعدها ميزة اكتشاف السقوط المدمج، والتي تكون غير مفعلة افتراضيًا إذا كنت أقل من 65 عامًا، ولكن يمكن لأي شخص تشغيله من تطبيق ووتش على هاتف أيفون.

 

تعمل هذه الميزة عن طريق الكشف بذكاء عن حدوث سقوط مفاجىء، والاتصال تلقائيًا بخدمات الطوارىء إذا لم يرفض الشخص التنبيه خلال دقيقة واحدة من السقوط، وإذا تم ملء معلومات الاتصال الشخصية في حالات الطوارىء، فسيتم إخطار جهة الاتصال المختارة برسالة نصية وخريطة لموقع الساعة في وقت السقوط.

 

اقرأ أيضًا >> كيف تحافظ على عمر بطارية ساعة أبل الخاصة بك

 

هذا ما حدث لوالد جايب بالضبط بعد سقوطه وهو يرتدي ساعة أبل الذكية، فقد كانت المزية تعمل تمامًا كما هو مقصود، وكان والد جابي موجودًا ونقل إلى المشفى قبل أن يتاح له الوقت للوصول إلى موقع السقوط.

 

لعبت ساعة أبل دورًا في مساعدة كاسي، شقيق جايب للوصول إلى المستشفى عندما وصل والده، وعندما وصل الأخوان إلى مكان الحادث حصلوا على تحديث آخر من الساعة ليحدد موقع والديهما في سيارة إسعاف متجهة إلى المستشفى.

 

اتصلت الساعة برقم الطوارىء 911  وارسلوا سيارة إسعاف إلى مكان السقوط. أما بالنسبة إلى والد جايب، فقد طمأن الجميع أنه بخير لكنها كانت قصة مرعبة لولا تصرف ساعة أبل الذكية وإنقاذ الموقف.