براءة اختراع: ساعة آي بي إم الذكية يُمكنها التحوّل إلى حاسوب لوحي

حصلت شركة آي بي إم على براءة اختراع لساعة ذكية يُمكنها أن تتحول إلى هاتف ذكية ومن ثم يمكن تمديدها مرة أخرى إلى جهاز لوحي.

 

باعتبارها واحدة من أكبر شركات التقنية في العالم، حصلت شركة آي بي إم على براءات اختراع أمريكية أكثر من أي شركة أخرى كل عام ولمدة 26 عامًا حتى الآن، على الرغم من أن هذه البراءات لم يتطرق بعضها إلى مرحلة الإنتاج.

 

تستند ساعة آي بي إم الذكية التي تتحول إلى جهاز لوحي، والتي مُنحت في الحادي عشر من يونيو للعام الماضي، إلى الرقم القياسي البالغ 9100 براءة اختراع حصلت عليها شركة آي بي إم في عام 2018.

 

اقرأ أيضًا >> شركة آي بي إم تمنع موظفيها من استخدام ذواكر التخزين الخارجية

 

حسب براءة الاختراع، يُمكن لساعة آي بي إم الذكية أن تتحول إلى هاتف ذكي ذو أربع شاشات، ومنها إلى ثمان شاشات مع وجود شاشات إضافية جميعها موجودة أسفل شاشة الساعة الذكية.

 

في أبسط أشكالها، فإن براءة الاختراع التي أدرجت عام 2016 كانت مخصصة لجهاز عرض إلكتروني يحتوي على شاشات إضافية قابلة للتمديد في حجرة التخزين. بخلاق الأجهزة من تلك الشركات المصنعة، ليس هناك ما يشير إلى أن آي بي إم ستسرع في التسويق بجهازها الجديد.

 

اقرأ أيضًا >> IBM تثير الجدل باستخدام صور فليكر في الذكاء الاصطناعي للتعرف على الوجوه

 

أطلقت العديد من الشركات مثل هواوي وسامسونج وإل جي النقاب عن هواتف جديدة قابلة للطي في الأشهر الأخيرة في ظل مشاكل كثيرة تعرضت إليها الأجهزة، فهل ستقلب آي بي إم الطاولة عليهم أم سيظل الابتكار قيد الحفظ مع بقية براءات الاختنراع غير المستخدمة.