زيارة موقع التكنولوجيا العربية لمقر ومصنع شركة هواوي في الصين

اتجه فريق موقع التكنولوجيا العربية – MENA Tech إلى الصين الشهر الماضي برفقة إعلاميين من المشرق العربي و ذلك تلبية لدعوة خاصة من شركة هواوي لزيارة المقر الرئيسي لها في مدينتي شنجن و شنغهاي، بالإضافة لمصنع الهواتف الذكية الخاص بالشركة في مدينة دونغوان.

 

في البداية توجهنا للمتجر الرئيسي لشركة هواوي في مدينة شنجن والذي يطلق عليه اسم “Experience Zone” وهو متجر مميز يستعرض أحدث منتجات شركة هواوي بالإضافة إلى منتجات شركات أخرى تتعاون مع هواوي بشكل جذاب للزائر، كما يشمل المتجر مكتبة ومقهى ومنطقة خاصة للاستراحة. ومن المنتظر أن يتم افتتاح متاجر لشركة هواوي بهذا المستوى في الدول العربية في وقت قريب لم يتم الإعلان عنه بشكل رسمي بعد.

تلى ذلك زيارتنا للمقر الرئيسي لشركة هواوي والذي يقع في مجمع أو بالأحرى مدينة مصغرة لشركة هواوي تُدعى “Huawei Campus” على مساحة تتجاوز 2 كم مربع و يضم عدة مقرات مخصصة للأبحاث و التطوير، إذ تخصص هواوي سنوياً 10% من عائداتها في الأبحاث و التطوير. كما يضم المجمع مساكن ومطاعم ومقاهي مخصصة للموظفين، وجامعة هواوي للتدريب، وبحيرات خاصة.

 

وتم الاطلاع على آخر ما توصلت إليه الشركة من تطوّرات وابتكارات في مجال شبكة الجيل الخامس “5G” و الشبكات السلكية و اللاسلكية، والتطبيقات العملية والاختبارات المحدودة لهذا الطراز المتطور من التكنولوجيا في بعض المدن المختارة حول العالم، حيث تعتبر هذه المعلومات في منتهى الحساسية والسرية. كما تم التعرف على منتجات هواوي الخاصة بمنازل المستقبل الذكية داخل أحد القاعات التي تحاكي هذا النوع من المنازل.

 

ونظراً لاهتمام شركة هواوي بالأبحاث و التطوير فقد تم إنشاء قرية خاصة مستوحى تصميمها من الفن المعماري الأوروبي حيث تم اتخاذها كمساكن لموظفي قسم الأبحاث والتطوير لتوفر هذه البلدة المصغرة بيئة هادئة و مناسبة لهم.

 

ومن الزيارات المميزة التي قمنا بها هي الذهاب للمصنع الخاص بهواتف هواوي، والذي اتسم بقدر عال من التطور حيث تعتمد عملية التصنيع على الآلات و الروبوتات الحديثة بشكل كبير، و يضم المصنع 4700 عامل حيث يوجد 28 عامل في كل خط إنتاج بحيث يتم إنتاج هاتف ذكي واحد كل 28 ثانية بمجموع مليوني جهاز في الشهر!

 

وفي زيارة خاصة وحصرية لمقر الرؤساء التنفيذيين للشركة، قمنا بلقاء عدد من مدراء الشركة أبرزهم السيد “Clement Wong” وهو المسؤول عن تسويق منتجات هواوي عالمياً، والسيد “Changzhu Li” نائب رئيس شركة هواوي. وتحدثنا عن أبرز التحديات التي واجهت الشركة والنمو الكبير الذي شهدته منذ تأسيسها في عام 1987 برأس مال بلغ 3500 دولار فقط، حتى أصبحت المزود رقم واحد لمعدات الاتصالات عالمياً، وواحدة من أكبر 100 شركة عالمياً في الوقت الراهن، كما تجاوزت مبيعات هواتف هواوي في عام 2018 حتى الآن الـ 100 مليون وحدة!

 

تطرقنا كذلك في حديثنا إلى أثر التعاون بين شركة هواوي وشركات عالمية مثل “بورش” و “لايكا” والفائدة المتبادلة التي جنتها هذه الشركات والذي دفع بشركة هواوي للنظر في التوسع بمثل هذا النوع من العلاقات مع شركات عالمية أخرى.

 

ولا يمكن أن تكون في مقر هواوي الرئيسي دون الحديث عن هاتف هواوي الجديد، هواوي نوفا 3، والذي يعد من هواتف الفئة المتوسطة لكنه يضم مزايا هي أقرب لمزايا الهواتف الرائدة، وتالياً أبرز مواصفات الجهاز:

 

– الشاشة: LCD بحجم 6.3 إنش و بدقة 2340 * 1080 و تناسب 19.5:9

– المعالج: معالج كيرن 970 ثماني النوى
– سعة التخزين: 64 جيجا قابلة للزيادة بواسطة MicroSD حتى 256 جيجا
– الذاكرة العشوائية: 6 جيجا
– الكاميرا الخلفية: مزدوجة بدقة 16 و 24 ميجابكسل
– الكاميرا الأمامية: مزدوجة بدقة 24 و 2 ميجابكسل
– مدخل سماعات 3.5 مم و مدخل USB-C: موجود
– خاصية الشحن السريع: موجودة
– سعة البطارية: 3750 مل أمبير

في ختام رحلتنا، اتجهنا إلى مختبرات ومقرات الأبحاث والتطوير الخاصة بشركة هواوي في مدينة شنغهاي، حيث يتم اختبار الهواتف بطرق عديدة، بحيث يتم تعريضها لشتى الاختبارات التي تتراوح من الاستخدام اليومي الطبيعي للهواتف حتى أقسى ظروف الاستخدام: مثل اختبار سقوط الهاتف من عدة ارتفاعات وعلى جميع الجوانب، واختبار تحمل الجهاز عند الجلوس عليه، واختبار قدرة تحمل الأزرار من خلال الضغط عليها مئات المرات بواسطة أصابع روبوتية، حتى أنه يتم اختبار قدرة تحمل مدخل الشاحن من خلال أجهزة ضغط و مقاومة متخصصة، بالإضافة طبعاً لاختبار قدرة الأجهزة على مقاومة الماء و الغبار.

 

مما لا شك فيه بعد زيارتنا لمقرات شركة هواوي فقد تبينت لنا الصورة لسبب الانتشار و النجاح الواسع و الكبير لهذه الشركة المرموقة، فكمية الجهد والأموال والطاقات البشرية والعلمية المبذولة في هذه الشركة دليل واضح لنجاح الشركة و نموها المتسارع خلال وقت قصير وقياسي.

 

يمكنكم أيضاً مشاهدة تغطية زميلنا يزن نوفل لزيارة الصين من خلال قصص حسابنا على إنستغرام @themenatech أو على الرابط: Instagram.com/themenatech