ما الفوائد التي تعود عليك إذا تعلمت لغة ثانية؟ (الجزء الأول)

مع الكثير من المصادر المتاحة للتعلم والتي تفيض عن حاجتنا، لا يوجد سبباً يمنعك من تعلم لغة ثانية.

حينما تكون من الذين يتحدثون لغة ثانية، فإن هذا الأمر لا يجعلك فقط تتفاخر بالأمر، ولكنه أيضاً يجعلك تصمد أمام المنافسة الشرسة في عالم الوظائف.

تعلم لغة ثانية يمهد لك الطريق نحو زيادة الراتب ويفتح الباب أمام الكثير من فرص العمل المتميزة والتي ستكون بعيدة المنال إذا لم تملك لغة ثانية. ولكن الأمر لا يقف عند هذا الحد، هل تعلم أن تعلم لغة ثانية من الممكن أن تجعل عقلك يعمل بكفاءة أكثر ولمدة أطول؟

إذا لم يتبادر إلى ذهنك تعلم لغة ثانية أبداً، في السطور التالية ستجد الكثير من الأسباب حول أهمية أن تفكر في ان تبدأ في تعلم لغة ثانية :

امتلاك لغة ثانية يجعلك تربح أموالا أكثر:

حتى مع وجود 295.000 وظيفة إضافية بالولايات المحتدة لايزال هناك العديد من الأشخاص يبحثون عن وظيفة بدوام كامل وببساطة لا يستطيعون الحصول عليها، ويجدون أنفسهم مجبرين على الموافقة على وظيفة بدوام جزئي.

علاوة على ذلك، فإن الحصول على وظيفة ليس يسيراً بالنسبة للأشخاص الذين لا يملكون درجات علمية في الهندسة والتكنولوجيا، والعلوم والرياضة (حقيقة مؤكدة خصوصاً بالنسبة للخريجين الجدد).

نتيجة لقلة الوظائف المتاحة وكثرة الطلبات على الوظائف بدوام كامل فإنه للحصول على وظيفة بدوام كامل فإنك تحتاج لقدرات تفوق من يتساوون معك في المؤهلات. وتعلم لغة ثانية يعتبر أحد هذه الطرق التي تجعلك متميزاً عن الآخرين.

وبالنسبة لمن يملكون وظيفة، فإن تعلم لغة ثانية قد يساعدك على زيادة راتبك، قد نختلف حول مقدار هذه الزيادة. وعلى سبيل المثال يرجح موقع http://freakonomics.com  أن الأمريكان الذين يتعلمون لغة أجنبية من المتوقع أن يحصلوا على زيادة في الراتب بمقدار 600 دولار عن هؤلاء الذين يتحدثون الانجليزية فقط. وعلى الرغم من ذلك ووفقا لما أشارت إليه هذه المقالة الاقتصادية، فبالرغم من أن مقدار هذه الزيادة يعتبر ضئيلاً ولكنه على المدى البعيد فإنها ستكون زيادة مؤثرة.

بافتراض أنك ستحصل على زيادة بمقدار 2% على راتبك، فإنك ستحصل على 25.000 دولار إضافية خلال فترة عملك (وربما أكثر مع الزيادة في الرواتب).

أضف إلى ذلك، أن الزيادات في الراتب تتفاوت على حسب ما هي اللغة التي تتعلمها، وتجدون في التفصيل التالي بعض اللغات الثانية ومقدار الزيادات على الراتب وفقاً لجريدة الإيكونوميست:

  • اللغة الأسبانية: 1.5%
  • اللغة الفرنسية: 2.3%
  • اللغة الألمانية: 3.8%.

من الممكن أنك تريد أن تضع النسب السابقة في حسبانك عندما تقرر أي من اللغات الأجنبية سوف تتعلمها، ولكن هذا لا يعني بأي حال من الأحوال أن تجعلها تفرض قراراً معيناً عليك, إذ هناك عوامل اخرى تتبع البلد الذي تعيش به وحاجته للغة التي تريد تعلمها.

يمكنك تعلم أي لغة وستجد فوائد مهنية لهذه اللغة، وهناك العديد من فرص العمل المتميزة لهؤلاء الأشخاص الذين يملكون مهارات متعددة من اللغات الثانية. وفي الجزء الثاني من مقالنا سنوضح لكم كيف يمكن أن تفيدكم هذه المهارات.