زجاج السيارات يتحول إلى شاشة عرض سينيمائية

1٬050

تعِدنا تقنيات القيادة الذاتية بتغييرات جذرية في السيارات المستقبلية، وقد أعطتنا هيونداي لمحة عن الشكل المتوقع لما يمكن أن تبدو عليه مقصورتها، فمن المقرر أن يتم عرض سيارتها الاختبارية لأول مرة في معرض CES في الشهر القادم، حيث تم تصميمها لتكون ذاتية القيادة بالكامل لمحاكاة عالم تهيمن عليه السيارات بتقنية القيادة الذاتية من المستويين الرابع والخامس.

وبما أن الراكبين حينها لن يعودوا بحاجة إلى متابعة الطريق، فقد تم تجهيز السيارة بتقنية “زجاج العرض الأمامي”، حيث سيكون الزجاج الأمامي عالي التقنية شفافاً أثناء وضعية القيادة اليدوية، ولكنه سيتحول إلى شاشة ضخمة يمكن استخدامها لعرض الأفلام في وضعية القيادة الذاتية.

وستتميز أيضاً بتقنية اللمس الافتراضي، فبدلاً من التفاعل مع نظام المعلومات والترفيه التقليدي بواسطة الشاشة اللمسية، فسيمكن للركاب عمل إيماءات في الهواء للاختيار بين الأفلام وضبط مستويات الصوت.

شاشة

كما ستحتوي المقصورة على تقنية التعرف على مزاج الركاب باستخدام كاميرات مطورة بتقنيات الذكاء الاصطناعي، حتى يمكنها تغيير المقصورة لتتكيف معهم، وسيمكنها مشاركة حالتك المزاجية مع السيارات الأخرى المجاورة، حيث تقول الشركة أن هذا قد يساعد في تجنب الحوادث.

وفي النهاية، بالإضافة إلى السيارة الاختبارية، ستعرض هيونداي تقنيات التواصل الضوئي، والتي ستمكن السيارات ذاتية القيادة من التواصل مع المشاة والمركبات الأخرى باستخدام وحدات الإضاءة الذكية.

اقرأ أيضاً: مركبات نورو ذاتية القيادة تقوم بتوصيل البضائع إلى المنازل في أريزونا

المزيد من المواضيع التقنية