شركة رولز رويس تكشف عن مفهومها لسيارات الأجرة الطائرة

انتقل السباق من تصميم سيارة كهربائية إلى تصميم سيارة أجرة طائرة، إذ كشفت شركة رولز رويس عن اهتمامها بتصميم إحدى هذه السيارات الطائرة والطريف في هذه السيارة الطائرة أن رولز رويس ليست شركة تصنيع السيارات الفاخرة المعروفة وإنما الشركة الأم التي تحمل نفس الإسم، فبالإضافة إلى امتلاكها قسم لتصنيع السيارات فلديها قسم لتصنيع محركات الطيران!

 

كشفت شركة رولز رويس عن مفهومها الجديد في معرض فارنبورو الدولي للطيران للعم الجاري بالأمس وأعلنت كذلك عن خططها لإنشاء مركبة إقلاع وهبوط عمودي بالكهرباء والتي يُمكنها حمل ما بين أربعة إلى خمسة أشخاص بسرعة 400 كيلومتر في الساعة لمسافة أقصاها 800 كيلومتر تقريبًا.

 

تهدف الشركة إلى تكييف التصميم من أجل النقل الشخصي والنقل العام والخدمات اللوجيستية والتطبيقات العسكرية وتتوقع الشركة إنتاج مركبات تنطلق من الأرض إلى السماء قريبا في عام 2020.

 

تُبنى السيارات الجديدة من شركة رولز رويس والتي تُدعى EVTOL مزودة بمحركات غاز M250 وقد استُخدمت السيارة لتوليد الكهرباء في ست دفعات وهذا يعني أن التصميم الحالي للسيارة لن يحتاج إلى إعادة الشحن لأن البطاريات معومة بتوربينات M250.

 

 

تم تسليم أكثر من 31 ألف محرك من طراز M250 منذ دخول الإصدار الأول للخدمة منذ أكثر من 50 عام، وتشير التقديرات في الوقت الحاضر إلى أن هناك حوالي 16 ألف محرك لايزال قيد الاستخدام، كما تمتلك المحركات سجلًا ناجحًا للغاية في تشغيل أكثر من 170 طائرة هيلوكوبتر والتي سجلت ما يقرب من 220 مليون ساعة طيران.

 

في الوقت ذاته، كانت هناك مجموعة من الشركات الأخرى المراقبة لهذا المجال عن كثب، فتقوم شركات مثل إيرباص وأودي بتطوير سيارة أجرة معًا كما تقوم شركة أوبر ببناء محور تاكسي طائر في باريس.