روسيا تنفصل عن الإنترنت العالمي بأكبر شبكة إنترانت داخلية خاصة بها

أعلنت الحكومة الروسية أنها نجحت بالفعل في فصل البلاد عن الإنترنت العالمي في محاولة لاختبار البنية التحتية للإنترنت الخاص بها.

 

تعمل روسيا على إنترنت مغلق خاص بها، وفي سلسلة من الاختبارات التي اجريت خلال الأسبوع الماضي، تم توصيلها بنجاح دون الحاجة للوصول إلى نظام DNS عالمي أو ما نطلق عليه اسم الإنترنت.

 

اقرأ أيضًا >>  تيم بيرنز لي “مخترع الإنترنت” يطرح خطة كبرى لإصلاح الإنترنت

 

شملت الاختبارات الوكالات الحكومية وشركات تزويد الإنترنت المحلي، وجاء الإنترنت المحلي الذي يطلق عليه اسم رونت ليكون ناجحًا بعد توجيه حركة المرور الخاصة بالإنترنت داخليًا إليها.

 

 

تعتبر شبكة رونت هي أكبر شبكة إنترانت في العالم، ووفقًا لأليكي سوكولوف، نائب رئيس وزارة التطوير الرقمي والاتصالات أن جميع السلطات ومشغلي الاتصالات مستعدون للاستجابة الفعالة للمخاطر والتهديدات المحتملة وضمان سير العمل في الشبكة الداخلية والوصول إلى شبكة اتصالات موحدة في روسيا.

 

اقرأ أيضًا >> ماذا يحدث في دقيقة واحدة عبر الإنترنت؟

 

لم يكشف المسؤولون عن أي تفاصيل محددة حول الجوانب الفنية التي تنطوي عليها الاختبارات، وذكرت العديد من وكالات الأنباء الروسية أنه في سلسلة من الاختبارات، تم اختبار سيناريوهات متعددة لقطع الاتصال ولضمان قدرة الشبكة الداخلية على الحفاظ على نفسها دون إنترنت خارجي.

تتجه روسيا نحو التقنية المحلية، وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت الحكومة الروسية عن خططها لإنشاء ويكيبيديا خاصة بها، وسوف تستثمر ما يتجاوز 31 مليون دولار لنفس الهدف، وفي نوفمبر الماضي أقرت روسيا كذلك مشروع قانون يحظر بيع الهواتف الذكية بدون برامج روسية مثبتة مسبقًا.