روبين دينهولم خلفًا لإيلون ماسك كرئيس لمجلس إدارة شركة تسلا

174

كجزء من تسويته مع هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية بشأن تغريداته حول شركة تسلا، فقد وافق إيلون ماسك على التنحي عن منصبه كرئيس مجلس إدارة شركته التي أنشاها مع الاحتفاظ بمنصبه كرئيس تنفيذي للشركة والاحتفاظ كذلك بمقعده على لوحة الإدارة الرئيسية للشركة.

 

أعلنت شركة تسلا اليوم عن استبدالها لإيلون ماسك بالمديرة المالية والرئيس الاستراتيجي لشركة الاتصالات الاسرتالية “تلسترا”، روبين دينهولم وهي حاليًا عضوة في مجلس إدارة تسلا، وستترك منصبها بمجرد أن تنتهي فترة الإشعار التي تبلغ مدتها ستة أشهر لتعمل كرئيس مجلس إدارة شركة تسلا بدوام كامل.

 

في بيان لها أكدت دينهولم على أنها تؤمن بشركة تسلا وتؤمن بمهمتها وتتطلع إلى مساعدة إيلون ماسك وفريق تسلا في تحقيق الربحية المستدامة ودفع القيمة طويلة الأجل لحملة الأسهم، وقد سبق لها أن شغرت مناصب في مجال التمويل والتخطيط في شركات تقنية عملاقة مثل شركة صن مايكروسيستمز وجونيور نتوركس، ووفقًا لما قاله إيلون ماسك فإن دينهولم قد قدمت مساهمات كبيرة كعضو في مجلس إدارة تسلا على مدى السنوات الأربع الماضية لمساعدتنا في أن نصبح شركة مربحة.

 

استطاعت روبين دينهولم مساعدة الشركة في فترة العاصفة بعد تغريدات إيلون ماسك المشؤومة وشملت أجزاء أخرى من تسوية هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية والتي اشتملت على 20 مليون دولار من العقوبات ووعدت بخطط وإجراءات للسيطرة على تغريدات إيلون ماسك.