روبوت لتدوير المخلفات يستطيع فرز الأوراق والبلاستيك عن طريق اللمس

 

قد يكون هناك ألم كبير لدى عمال فرز وإعادة تدوير المخلفات والأوراق، وذلك بسبب أمانها المنعدم ورتابة المهام اليومية، ولكن كيف يُمكن استخدام روبوتات آلية لتنفيذ هذه المهام وهم لا يفرقون بين العبوات البلاستيكية وأنابيب الورق المقوى؟!

 

الأمر مختلف قليلًا عند مؤسسة MIT CSAIL، فقد منحوا الروبوتات حاسة اللمس. طور الباحثون بالمؤسسة روبوتًا لإعادة التدوير والذي يُدعى “RoCycle”. يستخدم الروبوت RoCycle أجهزة استشعار في يده لتحديد طبيعة العنصر وترتيبه وفقًا لذلك، وليس ذلك وفقط بل يقوم بقياس حجم الكائن ومدى قابليته للسحق سواء كان ورقًا مقوى يسهل ضغطه أو بلاستيك أكثر صلابة، كما أنه يستطيع اكتشاف وجود المعدن.

 

اقرأ أيضًا >> بوسطن دينامكس تستحوذ على شركة Kinema للروبوتات

 

صنعت الأيدٍ نفسها من مواد مساعدة مخصصة (مواد تزداد اتساعًا عند تمديدها) والتي يتم تغيير شكلها عند قطعها، ويتضمن كل إصبع في يد الروبوت أدوات مساعدة يُمنى ويسرى التي تدور بعسك الأخرى، مما يسمح بحركة أكثر ديناميكية من يد الإنسان الآلي النموذجي دون الحاجة إلى استخدام مضخات هواء أو ضواغط روبوتات خفيفة.

 

بالطبع لن ترى روبوت RoCycle يتولى إدارة عملية تدوير المخلفات بشكل كامل لكنه دقيقًا بنسبة 85% في الأجسام الثابتة ودقيق بنسبة 63% مع نظام محاكاة النقل، وهذا لا يؤثر على تعقيدات فرز وإعادة التدوير في الحياة الواقعية.

 

اقرأ أيضًا >> الروبوت ديجيت يقفز ويصعد الدرج ويُمكنه توصيل الطرود بأمان

 

قد ترى أن هذه الحالة من حالات الأتمتة التي قد تؤثر على مستقبل الوظائف حول العالم، لكنه بالعكس يحرر عمال النفايات من التعامل مع مهام قد تؤذي بحياتهم وتجعل من عملهم أكثر سهولة ومتعة.