رقائق انتل الجديدة أسرع بمعدل ألف مرة من المعالجات الحالية

على الرغم من أن هواتف 5G الذكية لم تنجح بشكل كامل، إلا أن انتل لاتزال تعمل بجد على رقائق Loihi الذكية. أطلقت الشركة نظامًا جديدًا أطلقت عليه اسم Pohoiki Beach يتكون ممّا يقرب من 64 رقاقة من رقاقات Loihi الذكية ونحو 8 مليون خلية عصبونية مزعومة.

 

هذا النظام قادر على تحطيم خوارزميات الذكاء الاصطناعي بشكل أسرع 10 آلاف مرة من وحدات المعالجة المركزية العادية والتي من المستهدف استخدامها في السيارات المستقلة والروبوتات الإلكترونية والأطراف الاصطناعية.

 

يتم تثبيت رقاقات Loihi على لوحة “Nahuku” والتي تحتوي على 8 إلى 32 رقاقة Loihi ويحوي نظام Pohoiki Beach الجديد على العديد من لوحات Nahuku التي يُمكن ربطها مع حزمة مطوري شركة انتل.

 

اقرأ أيضًا >> أيهما المناسب للشراء: معالج انتل كور i5 أم كور i7؟

 

سيكون النظام جيدًا جدًا في المهام المعتمدة على الشبكات العصبية بما في ذلك الترميز وتخطيط المسارات ورسم الخرائط والتعريب المتزامن.

 

من منظور الشخص العادي، تستخدم هذه الخوارزميات لأشياء مثل القيادة المستقلة ورسم الخرائط وأنظمة الاستشعار، وعلى سبيل المثال، فقد أكدت انتل أن اللوجات تستخدم لجعل أنواع معينة من الأرجل الاصطناعية أكثر قابلية للتكيف، وتتبع الأجسام القوية عبر كاميرات أحداث جديدة وفعالة والحصول على مدخلات عن طريق لمس بشرة الروبوتات الإلكترونية.

 

اقرأ أيضًا >> 8500 من براءات اختراع انتل في مزاد ضخم للبيع!

 

يبدو أن نظام Pohoiki قد تم تنفيذه تمامًا كما هو الحال مع الأنظمة القائمة على المعالجات المركزية ومعالجات الرسوميات، بينما يستهلك طاقة أقل كثيرًا، وسيكون الامر حاسمًا أيضًا للمركبات المستقلة ذاتيًا.

 

تقول انتل ان النظام يمكن أن يتوسع لمعالجة المشاكل الأكثر تعقيدًا، وفي وقت لاحق من العام الجاري، يحطط لإطلاق نظام Pohoiki يزيد حجمه على عشرة أضعاف النظام الحالي بحيث يحتوي على 100 مليون خلية عصبية.