رفع الحظر عن هواوي مؤقتًا لتعاود التعامل مع الشركات الأمريكية

ساد الجدل فضاء الإنترنت وتحديدًا في القطاع التقني بعدما قررت الشركات الأمريكية الكُبرى الامتثال لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعدم التعامل مع شركة هواوي الصينية، لكن بعد مرور يوم واحد فقط والكثير من التكهنات والتوقعات، أعلنت وزارة التجارة الأمريكية رفع الحظر عن هواوي مؤقتًا من خلال رخصة خاصة، وفقًا لتقرير من رويترز.

 

هذه الرخصة الخاصة التي منحتها وزارة التجارة عبارة عن ترخيص مؤقت ساري لمدة 90 يوم فقط، كي تعمل هواوي على معالجة منتجاتها الحالية، وتنتهي الرخصة بنهاية يوم التاسع عشر من أغسطس هذا الصيف.

 

رفع الحظر عن هواوي مؤقتًا

 

تسمح هذه الرخصة لشركة هواوي الصينية التعامل مع الشركات الأمريكية لدعم المستهلكين الحاليين، حيث ستكون الشركة قادرة على الحفاظ على علاقات العمل مع شركات مثل جوجل، إنتل، وكوالكوم، وغيرها من الشركات الأمريكية، لإرسال التحديثات البرمجية اللازمة لأجهزتها الموجودة حاليًا.

 

وبدأت القصة عندما أعلن الرئيس الأمريكي عن فرض عقوبات على الشركات الصينية، وجرّم التعامل معها من قِبَل الشركات الأمريكية، وهو ما دفع شركة جوجل إلى إعلان قطع علاقاتها التجارية مع هواوي، ومنعها من استخدام رخصة نظام تشغيل أندرويد الشهير.

 

كما اتخذت شركات أخرى أيضًا نفس قرار جوجل، مثل إنتل وكوالكوم، اللتان أعلنتا عن الامتثال لقرار الإدارة الأمريكية وعدم تزويد هواوي بأي مكونات داخلية في المستقبل.

 

هواوي من جانبها صرّحت أنّ منتجاتها آمنة تمامًا، ونفت وجود أي شبهة اختراق من السلطات الصينية، كما أشارت إلى وجود خطة بديلة في حال قررت الشركات الأمريكية الامتناع عن التعاون معها.

 

وتتمثل هذه الخطة في إطلاق أجهزة هواوي مع نظام تشغيل خاص بها، بحيث لا تعتمد على أندرويد في أي شيء، لكن المشكلة في وجود نظام مثل هذا هي كيفية جذب المطورين لتطوير إصدارات من تطبيقاتهم تعمل على النظام الجديد، أو ربما بناء نظام يجعل تطبيقات أندرويد تعمل عليه بدون تعديلات، مما يجعل نشر التطبيقات على نظام هواوي أمر بسيط على المطورين.

 

على أي حال، لازلنا في انتظار تطورات الوضع، لكننا ننصح بعدم شراء أي جهاز هواوي في الوقت الحالي، حتى تتضح الأمور بشكل أفضل.

قد يعجبك ايضا