رفض تجديد رخصة أوبر مرة أخرى في لندن بسبب مخاطر السلامة

 

بعد شهرين من إعطائها مهلة مدتها شهرين على ترخيصها للعمل في لندن، رُفض تجديد رخصة أوبر مرة أخرى من قبل مسؤول النقل في المدينة والذي علل بأن أوبر كانت تواجه العديد من الإخفاقات بشأن سلامة وأمان الركاب.

 

أكدت أوبر استئنافها لهذا القرار، حيث تعد المملكة المتحدة سوقًا أوروبية كبرى لشركة أوبر والتي تدعي ان لديها 3.5 مليون مستخدم و45 ألف سائق مسجل في المدينة.

 

اقرأ أيضًا >>  شركة أوبر تُسرّح مئات الموظفين للمرة الثالثة هذا العام

 

بدأت مشاكل عملاقة المواصلات التشاركية في لندن عام 2017 عندما اتخذ مسؤول النقل الرسمي في لندن قرارًا صادمًا برفض تجديد ترخيصه، مشيرًا إلى مجموعة من المخاوف بما في ذلك كيفية الإبلاغ عن جرائم أوبر ونفذت عمليات فحص خلفية على السائقين واستخدمت برامج الشركة التي طورتها لمنع الرقابة التنظيمية.

 

في آخر قرار ضد شركة أوبر، خلصت هيئة النقل إلى أنها لم تكن مناسبة لحيازة رخصة خاصة بتأجير السيارات، وقالت أنها حددت الآلاف من المخالفات التنظيمية مع وجود مشكلة رئيسية تتمثل في تغيير أنظمة أوبر والتي سمحت للسائقين عير المصرح لهم بتحميل صورهم إلى حسابات سائقين آخرين في أوبر، وهذا بمثابة نقل الركاب كما لو أنهم محجوزين وحدث ذلك في ما لا يقل عن 14 ألف رحلة مما يعرض سلامة وأمن الركاب للخطر.

 

أقرأ أيضًا >> تطبيق أوبر يختبر ميزة تسجيل صوت الركاب لتعزيز أمانهم

 

هذا يعني أن جميع الرحلات كانت غير مؤمنة وبعض رحلات السائقين تمت مع سائقين غير مرخصين، وكانت إحداهن مع سائق ألغي ترخيصه بواسطة هيئة النقل ذاتها.

 

أشارت الهيئة كذلك إلى فشل آخر في مجال السلامة والأمن الذي سمح للسائقين المفصولين أو الموقوفين بإنشاء حساب أوبر وحمل الركاب بدون تصريح، وهذا يوضح التلاعب السهل جدًا في أنظمة أوبر.