رئيس HTC يؤكد: الشركة قد تعود لإنتاج هواتف ذكية عالية الجودة

مر وقت طويل منذ سمعنا عن هاتف اتش تي سي جديد أو وجدنا يحتل أبرز عناوين الأخبار، لكن حسب رئيس HTC التنفيذي إيف مايتر فإنّ الشركة ستعود إلى إنتاج الهواتف الذكية مجددًا، ولكن هذه المرة سوف تركز على إنتاج هواتف ذكية رائدة وتبتعد عن الفئة المتوسط التي طالما أبدعت بها في الماضي.

 

واعترف رئيس HTC أنّ الشركة عانت من الخسارة على مدار السنوات القليلة الماضية، وأكّد أنها سوف تستأنف العمل قريبًا على الهواتف الذكية عالية الجودة، ما يعني أن الشركة ستكون قادرة على منافسة هواتف مثل ايفون 11 برو، وايفون 11 برو ماكس من ابل، وجالكسي نوت 10 من سامسونج، وميت 30 برو من هواوي، وغيرها من الشركات التي تنتج هواتف ذكية رائدة.

 

رئيس HTC متفائل بالمستقبل

 

في حدث نظمه موقع تك كرانش التقني الشهير، تحدث السيد مايتر عن التحديات الكبيرة والمعاناة التي واجهتها الشركة التايوانية خلال السنوات القليلة الماضية، وأقر بأن اتش تي سي توقفت عن ابتكار الأجهزة في قطاع الموبايلات، بينما قامت شركات مثل آبل، وهواوي، وسامسونج بعمل رائع في هذا السوق.

 

وصرّح أيضًا بأن اتش تي سي يجب أن تتحسن فيما يتعلق بالهواتف الذكية، ولأنها لم تعد لديها إمكانية إنتاج هواتف ذكية بكميات كبيرة، عليها البحث عن شراكة مع بعض الشركات الأخرى من أجل إعادة تشغيل هذا القطاع داخل الشركة.

 

وقامت اتش تي سي مؤخرًا بتحويل تركيزها من قطاع الهواتف الذكية إلى أجهزة الواقع الافتراضي، وليس هناك شك في أن الشركة تقدّم بعضًا من أفضل المنتجات في هذا القطاع مثل سلسلة نظارات الواقع الافتراضي HTC Vive VR.

 

وحسب ما قاله الرئيس التنفيذي للشركة، فإنّ اتش تي سي سوف تستهدف البلدان ذات “الناتج المحلي الإجمالي المرتفع” ولن تعمل على إنتاج هواتف ذكية منخفضة الأسعار بعد الآن. وهو أمر معقول للغاية خصوصًا وأنّ الشركة لن تستطيع المنافسة مع الشركات الصينية المتعددة التي تهيمن على هذا السوق، ما بين شركات مثل أوبو، وشاومي، وون بلس، وغيرها الكثير من الشركات.

 

الأمر المحزن أنّ اتش تي سي انتهى بها الحال إلى ما هي عليه الآن، حيث كان أول هاتف اندرويد أمتلكه من صناعتها، ووقتها لا أعتقد أن هناك أي شركة أخرى كانت تُنتج هواتف تعمل بهذا النظام، لكن كما يقول الخبراء “من لا يتطور، ينقرض” وأبسط مثال على ذلك شركة نوكيا.