رئيس DoorDash يعد بمنح البقشيش إلى عمّال التوصيل

ذكرنا في وقت سابق كيف تقوم بعض خدمات التوصيل بالاستيلاء على حقوق العمّال وذكرنا مثالًا شركة DoorDash التي تأخذ بقشيش العاملين لديها دون وجه حق، ويبدو أنّ الصدى الإعلامي للمشكلة وجد أثره عند رئيس الشركة، حيث تشير تقارير أخيرة إلى أنّ رئيس DoorDash يعد بمنح البقشيش إلى عمّال التوصيل بدلًا من حصول الشركة عليه.

 

بالطبع يأتي هذا التحرّك متأخرًا من الشركة بعدما تم فضح ممارساتها في الإعلام، وكان من الأولى ألّا تسرق حقوق العاملين لديها وتأخذ البقشيش الذي يُفترض أنّه من العميل إلى موظف التوصيل مباشرةً، ولكن على أي حال فإنّ التراجع عن هذا الفعل جيد بالنسبة للعاملين.

 

رئيس DoorDash يعد بمنح البقشيش

 

بدأت القصة مع بعض التقارير التي لم تلقى الكثير من الاهتمام قبل أن يقوم مراسل جريدة نيويورك تايمز “أندي نيومان” بالتسجيل في DoorDash لمعرفة ما تحصل عليه الشركة من حقوق العاملين.

 

ووجد أنّ الحد الأدنى الذي توفره الشركة لكل عملية توصيل هو 6.85 دولار أمريكي، وعندما قام بتوصيل أحد الطلبات إلى إحدى الزبائن قامت بمنحه 3 دولار بقشيش عبر التطبيق نفسه، ولكنّه في النهاية حصل على الحد الأدنى فقط (6.85 دولار) وبالتالي فإنّ ما دفعته الشركة له فعلًا هو 3.85 دولار فقط.

 

بعد هذا التقرير من نيويورك تايمز قام الرئيس التنفيذي لشركة DoorDash توني شو بنشر بعض التغريدات على تويتر يُعلن فيها أنّ شركته سوف تغيّر هذه السياسة.

 

بدون الدخول في الكثير من التفاصيل – التي ستُعلن عنها الشركة لاحقًا – غرّد شو قائلًا أن شركته أساءت فهم أن بعض العملاء الذين يمنحون عمّال التوصيل بقشيش سيشعرون أن هذا البقشيش لا يهم.

 

لذا وفقًا لتصريحات شو سوف تتأكد السياسة الجديدة من زيادة دخل موظفي التوصيل بنفس قدر البقشيش الذي يمنحه العميل مع كل طلب، أو بمعنى آخر سوف يحصل عامل التوصيل على البقشيش كما هو مفترض مع أي خدمة!

 

تجدر الإشارة إلى أنّ DoorDash ليست الوحيدة التي كانت تتبع سياسة الحصول على بقشيش الموظفين، حيث أن خدمات مثل InstaCart وUber Eats تتبع نفس النموذج السيء.