رئيس هواوي: لا يجب مقاطعة آبل في الصين

أعرب رئيس هواوي ومؤسسها “رين تشنغفاي” أنّه لا يري ضرورة مقاطعة آبل في الصين ردًا على ما تقوم به الولايات المتحدة ضد شركته حول العالم.

 

حيث قال ردًا على سؤال في مقابلة مع بلومبيرغ حول دعوات مقاطعة آبل في الصين أنّه سيعارض أي إجراء انتقامي من بكين، حتى مع تصاعد التوترات مع الولايات المتحدة.

 

مقاطعة آبل في الصين

 

وقال مؤسس هواوي في حديث مع بلومبيرغ “هذا لن يحدث أولاً وقبل كل شيء إذا حدث ذلك، سأكون أول من يحتج”.

 

وأضاف رين “آبل هي الشركة الرائدة في العالم. إذا لم يكن هناك آبل، فلن يكون هناك إنترنت محمول” وأضاف “آبل هي أستاذي، إنها تتقدم أمامنا، كطالب لماذا يجب أن أعارض أستاذي؟”.

 

تأتي هذه التعليقات بينما تقع الشركة التي أسسها ويرأسها رين في مأزق لا تُحسد عليه.

 

حيث وضعت وزارة التجارة الأمريكية شركة هواوي على القائمة السوداء في وقت سابق من هذا الشهر، مما يمنعها فعليًا من ممارسة الأعمال التجارية مع الشركات الأمريكية.

 

وأجبر حظر هواوي بعض الموردين مثل (جوجل، وARM) على قطع العلاقات التجارية مع الشركة الصينية، كما أخّرت العديد من شركات الاتصالات في المملكة المتحدة واليابان إطلاق هواتف هواوي الذكية.

 

وتُهدد هذه القيود مكانة هواوي كأكبر شركة في العالم لصناعة معدات الاتصالات، وثاني أكبر شركة للهواتف الذكية في العالم.

 

وأشار بعض المحللون إلى أنّ حظر هواوي الذي فرضته واشنطن على الشركات الأمريكية يمكن أن يثير صناعة الهواتف الذكية عن طريق إيقاف زخم هواوي، وقد يفيد سامسونج الرائدة في هذا المجال عندما يبحث المستهلكون حول العالم عن بدائل هواوي.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ هواوي شحنت ما يقرب من 30 مليون هاتف ذكي في الصين في الربع المالي المُنتهي في مارس الماضي، بزيادة قدرها 41 في المائة مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي، حسب شركة الأبحاث Canalys.

 

في الوقت نفسه، شهدت مبيعات أجهزة آبل في الصين انخفاضًا بنسبة 30 في المائة في نفس الفترة، وبالرغم من ذلك لا تزال الصين سوقًا رئيسيًا للشركة الأمريكية حيث تُمثّل نسبة 18 في المائة من إجمالي المبيعات تقريبًا (مع إضافة تايوان وهونج كونج).