رئيس جوجل : نحن مذنبون ونعد بمزيد من التحسن خلال الفترة المقبلة

أعرب ساندر بيتشاي، الرئيس التنفيذي لشركة جوجل، عن أسفه لما وقعت به الشركة من أخطاء، نتيجة للتدخل الروسي للتأثير على العملية الانتخابية لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية، خلال العام الماضي.

 

 

وتواجه شركات تقنية كبرى، على رأسها جوجل وفيس بوك، اتهامات بعدم السيطرة عما ينشر على خدمات الإعلانات الخاصة بهما، بعد اكتشاف حملات إعلانية من أشخاص روسية، موجهة لتضليل الرأي العام الأمريكي، وتحديدًا فيما يتعلق بفترة الانتخابات الأمريكية.

 

 

واعترف رئيس جوجل، في تصريحات لصحيفة “البايس” الإسبانية، نقلها موقع The Next Web، بوقوع الشركة في الخطأ، واعتبراهم مذنبون، مشيرًا أن الشركة الأمريكية ليس أمامها في الوقت الحالي، إلا تحمل ردود الأفضل والمسئولية نتيجة للأخطاء التي وقعوا بها، على أمل تطوير سياستها في العمل مستقبلًا، وتجنب الوقوع مرة أخرى في نفس الأخطاء.

 

رئيس شركة جوجل

 

كما أكد بيتشاي على قلقه بتعرض جوجل لمزيد من التدخلات السياسة مستقبلًا، واعتماد السياسيون على عمل حملات إعلانية عبر منصتها، نظرًا للتوسع الكبير وانتشار المحتوى الخاص بها على الويب، خاصة في الحالات الخارجية وتدخل أطراف غير معنية بنشر معلومات مضللة.

 

 

وأوضح “داخل جوجل، نفكر حاليًا، في زيادة مستوى التشفير على خدماتنا، بجانب خطوة معالجة محتوى الإعلانات التي سبق وأقدمنا عليها بالفعل، لمراقبة المحتوى، علينا أن نكون على قدر من المسئولية، باعتبارنا أصحاب محتوى يراه مليارات الناس”.

 

 

ومن الجدير بالذكر، أن ممثلين من شركتي جوجل وفيس بوك بالإضافة إلى تويتر، امتثلوا أمام مجلس الكونجرس، للبت في نشر محتوى اعلاني للتأثير على الجمهور الأمريكي وتوجيهه بمحتوى مضلل للانتخابات الأمريكية.