رئيس إنفيديا: الذكاء الاصطناعي هو أقوى قوة في عصرنا

خلال اتصال هاتفي مع المحللين قال رئيس إنفيديا أن الذكاء الاصطناعي هو “القوة الأقوى في عصرنا” وأن هناك أكثر من 4,000 شركة ناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي تعمل مع الشركة، مقارنةً بعدد 2,000 شركة ذكاء اصطناعي ناشئة في أبريل 2017.

 

وفي لقاء صحفي مع موقع VentureBeat قال هوانغ أنّ العدد الفعلي للشركات الناشئة التي تدعم الذكاء الاصطناعي يقترب من 4,500 شركة.

 

رئيس إنفيديا

 

وأضاف رئيس إنفيديا أنّ هذا الأمر سوف يستغرق بعض الوقت لتتم ترجمته إلى نتائج حقيقية في تطبيقات السيارات ذاتية القيادة.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ شركة إنفيديا تقوم حاليًا بتصنيع بطاقات الرسوميات (وحدات معالجة الرسوميات) وقد وجدت أن هذه البطاقات كانت جيدة لمعالجة الذكاء الاصطناعي مثل التعرف على الكائنات.

 

لكن في حين أن الذكاء الاصطناعي يسير على طريق النمو، فإن الألعاب لا تزال الجزء الأكبر من الأعمال، وأبلغت إنفيديا أنّ عائد السهم الواحد بلغ 1.24 دولار على إيرادات بلغت 2.58 مليار دولار في الربع الثاني من العام المالي المنتهي في 31 يوليو.

 

وكان قطاع الألعاب مسئولًا عن 50.3 في المائة من إجمالي الإيرادات، بينما بلغت نسبة وحدات معالجة الرسوميات 81 في المائة من الدخل.

 

وقال هوانغ أن الألعاب تمر خلال فترة إعادة إحياء بفضل تقنية تتبع الأشعة في الوقت الحقيقي المتوفرة حاليًا في أحدث بطاقات رسوميات RTX وبنية التورينغ. وكانت بداية هذه البطاقات بطيئة نوعًا من حيث المبيعات بسبب ارتفاع أسعارها وعدم دعم الكثير من الألعاب لتقنياتها.

 

لكن مع الاستمرار في إنتاج بطاقات RTX من إنفيديا وانخفاض الأسعار، بدأ المزيد من اللاعبين بالحصول عليها مما ساعد في ارتفاع إيرادات الألعاب إلى 1.3 مليار دولار هذا الربع المالي.

 

وخلال نفس الفترة عززت إنفيديا تشكيلة وحدات المعالجة مع طرح نُسخ السوبر مثل RTX 2060 Super، وRTX 2070 Super، وRTX 2080 Super. كما تم الإعلان عن بعض الألعاب التي ستدعم تتبع الأشعة في الوقت الحقيقي، مثل Call of Duty: Modern Warfare، وCyberpunk 2077، وWatch Dogs: Legion، وWolfenstein: Youngblood.

 

انتشار الذكاء الاصطناعي في جميع القطاعات

 

ليس من الواضح متى سيتغلب الذكاء الاصطناعي على إيرادات الألعاب في إنفيديا، ومن جانبه قال هوانغ أنّه سؤال صعب الإجابة عليه.

 

لكن هوانغ قال أن الآلاف من شركات الذكاء الاصطناعي الناشئة تستخدم منصات الذكاء الاصطناعي لتطوير التطبيقات السحابية، ويقدمون هذه التطبيقات إلى الشركات الكبرى في الصناعات الرأسية مثل التجزئة، والخدمات المصرفية، والأمن السيبراني، وروبوتات التوصيل، وغيرها.

 

المزيد حول إنفيديا: