دراسة: الروبوتات لن تستبدل البشر بل سيكونوا زملاء  

الروبوتات لن تستبدل البشر

في دراسة نُشرت الجمعة الماضية، أكدت شركة باور جروب المهتمة بمجال التوظيف على المخاوف من ان الروبوتات ستقضي على وظيفتك لا أساس لها من الصحة مع تزايد أرباب العمل الذين يقوموا بأتمتة الكثير من المهام وتوظيف الروبوتات.

 

شمل التقرير حوالي 44 دولة حول العالم ووجدوا أن 69% من الشركات كانت تخطط للحفاظ على حجم قوتها العاملة بينما يريد 18% فقط توظيف المزيد من الأشخاص نتيجة الأتمتة وهذه كانت أعلى نتيجة في ثلاث سنوات.

 

تابع التقرير أن 24% من الشركات التي تستثمر في ألأتمتة والتقنيات الرقمية خلال العامين المقبلين تخطط لإضافة وظائف بشرية مقارنة بنسبة 18% منهم يحاولون الاهتمام بالتشغيل الآلي.

.

اقرأ أيضًا >> مجموعة ABB تستخدم الروبوتات لتصنيع روبوتات أخرى

 

أكد 9% من أصحاب الأعمال خلال المسح السنوي أن التشغيل الآلي سيؤدي مباشرة إلى فقدان الوظائف في حين أن 4% لا يعرفون مدى تأثير ذلك، وأكد جوناس بريزنج -رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة مان باور- أنه سيتم إضافة المزيد والمزيد من الروبوتات إلى القوى العاملة وكذلك البشر، ولن يكون هناك استغناء تام عنهم.

 

يجب على المدراء بعد ذلك أن يكونوا قادرين على الدمج بين التوظيف الآلي والبشري، وقد وجد المسح أن 84 من القوى العاملة في الشركات قد خططت لمساعدة عمالها على تعلم مهارات جديدة بحلول عام 2020 مقارنة بنسبة 21% فقط خلال عام 2011.

 

اقرأ أيضًا >> شركة أديداس تعتمد على الروبوتات في تصنيع أحذيتها الرياضية

 

في ألمانيا حيث وصلت البطالة إلى مستوى قياسي- كان النقص في المواهب هو أكبر اهتمام للشركات الصغيرة إلى المتوسطة في عام 2019 وفقًا لمسح أجرته جمعية BVMW، وقد وجد استطلاع مان باور أن مهارات تكنولوجيا المعلومات مطلوبة بشكل خاص مع 16% من الشركات التي تتوقع توظيف موظفين في مجال تقنية المعلومات.

 

في مجال التصنيع والإنتاج، تعمل الروبوتات الصناعية بشكل متزايد على القيام بمهام روتينية وتتوقع الشركات توظيف المزيد من الأفراد في مهام تتطلب مواجهة العملاء مثل الاتصال والقيادة والتفاوض والقدرة على التكيف.

 

توقع المسح أن أرباب العمل في سنغافوره وكوستاريكا وغواتيمالا وجنوب أفريقيا يتوقعون زيادة في عدد الموظفين من البشر بينما توقعت الشركات في بلغاريا والمجر والتشيك والنرويج وسلوفاكيا ورومانيا انخفاض أعداد الموظفين.

الروبوتات لن تستبدل البشر