خمس حقائق غريبة عن عملة بيتكوين قد لا تعرفها

73

منذ بداية عصر الإنترنت والشركات تستخدم الكثير من المنصات العالمية لبيع منتجاتها وذلكم للحصول على حصص متزايدة من الأسواق المختلفة وشعبيتها عبر الإنترنت، ويستخدم الكثير منّا الآن العديد من بطاقات الائتمان أو بطاقات الحسابات المصرفية في عمليات الشراء عبر الإنترنت، وعلى مر السنين تتطور عمليات الدفع الإلكتروني ويسعى الجميع إلى ابتكار العديد من الوسائل والعملات الافتراضية، ومنها ظهور عملة بيتكوين في عام 2009 خلال الأسواق الرقمية المختلفة، لذا دعنى نوضع بعض الحقائق الغريبة عن عملة بيتكوين.

 

ما هي عملة بيتكوين أو البت كوين كما يُطلق عليها البعض؟

 

هي عبارة عن عملة مشفرة بالكامل يُمكن احتسابها كأحد العملات مثل الدولار واليويور، لكن يتم التعامل بها إلكترونياً فقط عبر المواقع وليس لها وجود فيزيائي أي لا يُمكنك لمسها، كما أنها لا تمتلك هيئة تنظيمية تقوم بوضع القوانين الخاصة بها ، لكن يُمكن استخدامها بشهولة في عمليات الشراء أو تحويلها إلى عملات نقدية بحسب دولتك للانتفاع بها، وهي محظورة الاستخدام في بعض الدول.

  1. أول استخدام لعملة بيتكوين كان لشراء بيتزا

قام لازلو هانيز بالدخول في نقاش حول عملة بيتكوين في منتصف عام 2010، وكانت لاتزال في مهدها لكنها اتسمت بتقلق أسعارها بشكل لا يُصدّق، فقد كانت وحدة البيتكوين تساوي بعض البنسات من الدولار، لكنها وصلت اليوم إلى أسعار ما فوق 500 دولار للبيتكوين الواحدة، واستخدم هانيز حوالي 10 آلاف عملة بيتكوين للحصول على وحدتين من البيتزا، وكانت هذه أولى إجراءات استخدام عملة بيتكوين.

  1. أكثر انتشار لعملة بيتكوين كان في لعبة Silk Road9

اعتمدت لعبة  Silk Road9 وانتشرت كالنار في الهشيم بسبب اعتمادها على عملة مشفرة مثل بيتكوين والتي سهلت الكثير من الاجراءات وعمليات البيع والشراء داخل اللعبة، والتي كانت تمارس بالأساس من خلال شبكة تور المشفرة، وسهلت أيضاً من شراء المواد المخدرة من داخل اللعبة عن طريق معرفات وهمية لبطاقات الائتمان المسروقة.

  1. صنعت عملة بيتكوين صناعة “التنقيب عن البيانات”

تتم عملية البحث والتنقيب السري عن أماكن تواجد عملة بيتكوين من خلال خوارزميات معقدة، وهناك الكثير من عمنليات التنقيب عنها في دولةا لصين تحديداً حيث يتم تسهيل تداولها على الرغم من سريتها التامة في التداول، ولم تصدر الحكومة الصينية قراراً ضد استخدام البيتكوين ويجني أصحابها ملايين الدولارات سنوياً من بيعها وتداولها.

  1. عملة بيتكوين سهلة جداً في السرقة

هناك الكثير من عمليات السرقة والإفلاس التي نتجت عن اختراق مؤسسات بيع وتداول عملة بيتكوين، فقد أعلنت أكبر مؤسسات تداول البيتكوين إفلاسها بعد سرقة ما يقرب من 850 ألف وحدة بيتكوين من خلال مخترقين، وفي ذلك الوقت كانت تُقدر هذه الكمية من عملات البيتكوين بحوالي 450 مليون دولار، وتم سرقة حوالي 27 مليون من النقدي الخاص بالشركة، وتتوالى عمليات الاختراق والسرقة لمؤسسات تداول وبيع هذه العملة.

  1. المعلومات عن مبتكر هذه العملة سرية للغاية

كل المعلومات التي تتعلق بمبتكر هذه العملة وموجدها سرية تماما، وما يعرف عنه هو اسمه “ساتوشي ناكاموتو” وهو شخص مجهول الهوية تماما، وعندما قدّم عملته في عام 2009 لم يتواصل مع العملاء إلا عن طريق بريد إلكتروني مشفر بطريقة مذهلة، ولم يتواصل تليفونياً أو عن طريق المقابلات الشخصية.

 

المزيد من المواضيع التقنية