خمس أخطاء قد نقع بها قبل شراء جهاز تقني جديد

شراء جهاز تقني جديد

أصبح هوس الشراء مسيطرًا على الكثير منا الآن، فقد نحتاج بشدة إلى شراء العديد من المنتجات، لكن هل نستخدمها جميعًا؟ أعتقد لا، فلماذا نشتري منتجات لا نحتاج إليها؟ قد يكون الجهل بمميزاتها وعيوبها وقد يكون شيء آخر، إليك بعض الأخطاء التي يجب عليك تجنبها قبل الشراء:

 

الاعتماد على مكان واحد فقط!

إذا كنت تقصد مكانًا واحدًا لشراء أجهزتك التقنية وتعتبر أنه الملاذ الوحيد والىمن لك في شراء مقتنياتك، فأحب أن أؤكد لك ان هناك الكثير من الأسعار والجودة في متاجر أخرى ومواقع إلكترونية أخرى يجب عليك التحقق منها، فهناك تخفيضات وعروض قد تقتنصها بسهولة.

 

شراء أي نُسخة من الجهاز!

قد تتوقف أمام متجر ما أو تتصفح موقع إلكتروني يعرض لك مقتنيات تقنية تهواها، وتسارع في شراء النسخة الأحدث وفي الحقيقة سيتم إطلاق النسخة الحديثة عنها بعد أسابيع فقط، وتبدأ بالتفكير في تغييره مرة أخرى، لذا حاول فحص أحدث الموديلات أولًا قبل الشراء.

 

اقرأ أيضًا >> 5 هواتف ذكية تمكنت من تجنب حافة Notch بشكل مبتكر

 

عدم الانتباه إلى توافق الجهاز!

ارتكب الكثير خطأ الذهاب إلى المتاجر وشراء ملحقًا تقنيًا ما ووجدت أنه لا يتوافق مع الجهاز الذي يستخدمه صديقك أو لا يستطع توافقه مع الكثير من الأجهزة داخل المنزل، أو في مرة من المرات تسارع لشراء تلفازًا ولا تجد به منفذ HDMI، ولتجنب ذلك ابحث جيدًا في مسالة التوافق أو التقط صورة لجهازك الذي تشتري أي ملحق له لسؤال البائع عنه قبل الشراء.

 

الشراء دون مقارنة أو البحث الجيد!

ليس هناك متعة أكبر من حصولك على جهاز جديد، سواء كان هاتفًا أو حاسوبًا أو سماعة أو غير ذلك، لكن هل اشتريت الجهاز الأفضل لك؟ وهل يستحق هذا الثمن؟ وهل هناك علامة تجارية أفضل؟ تأكد من ذلك كُله قبل شراء المنتج من خلال مشاهدة المراجعات وآراء الأصدقاء.

 

عدم الانتباه إلى التحديثات أو الدعم

 

قد تشتري جهازًا جديدًا وتكتشف بعد فوات الأوان أن الجهاز لا تقدم الشركة المنتجة له أي دعم أو تحديث، وهذا بمثابة شراء جهاز عقيم ليس له أي أمل في انعاشه، وكذلك قد يكون هناك إضافة أفضل للجهاز من خلال إنفاق بعض المال البسيط ولكن لعدم البحث الجيد قد تشتري بدون علم.