تينسنت ميوزيك خسر 127 مليون دولار في أول إعلان للأرباح بعد الاكتتاب

884

سجلت مجموعة تينسنت ميوزيك  -وهي النسخة الصينية المنافسة لتطبيق سبوتيفاي- خسارة صافية قدرها 876 مليون يوان (أي 127 مليون دولار) في المجموعة الأولى من النتائج الفصلية منذ طرحها للجمهور.

 

تعزي الخسارة التي توقعتها منصة تينسنت ميوزيك قبل الاكتتاب العام بشكل أساسي إلى ارتفاع رسوم التراخيص والتي وصلت إلى قيمة 1.52 مليار يوان (221 مليون دولار) توهذا ما أدى إلى انخفاض نسبة الأسهم بنسبة 6% وهذا حقق هامش ربح ضئيل للغاية.

 

في خطوة مماثلة في شهر أغسطس الماضي، باعت مجموعة وارنر ميوزيك جميع أسهمها في سبوتيفاي -وهي الشركة السويدية التي تبادلت الأسهم مع تينسينت- وكذلك صرفت سوني نصف أسهمها في سبوتيفاي في يوليو الماضي.

 

اكتسبت أسهم الشركة المدرجة في الولايات المتحدة 43% منذ ظهورها لأول مرة في ديسمبر الماضي، لكن نتائجها التي نشرت مؤخرًا أظهرت حاجتها الماسة إلى مزيد من الوقت كي يتكيف الصينيون تمامًا مع طريقة الدفع الجديدة.

 

على عكس نظيراتها مثل سبوتيفاي، لا تحقق تينسينت ميوزيك سوى جزء ضئيل من الإيرادات من اشتراكات المستخدمين في الخدمة، وبدلًا من ذلك تعتمد على خدمات أخرى شائعة في الصين مثل خدمة karaoke والبث المباشر.

 

كانت تينسينت ميوزيك مربحة على مستوى التشغيل خلال العامين الماضيين، في حين أن سبوتيفاي مثلًا قد سجلت فقط أول أرباح لها بتعد تشغير الخدمة بأربعة فصول.

 

تدعي المجموعة أنها تمتلك أكبر مكتبة للموسيقى في الصين بواقع 20 مليون أغنية مرخصة من أكثر من 200 شريك محلي مثل مجموعة التسجيل الصينية والحلفاء الدوليين بما في ذلك سوني ووارنر ويونيفرسال ميوزك، وهذا المحتوى يمنح الشركة زمام المبادرة بشكل كبير على منافسيها المحليين مثل علي بابا ونيت إيز، وحسب تقارير فبراير المنصرم، يعتبر تطبيق تينسينت من أفضل أربعة تطبيقات للموسيقى في الصين.