خرائط جوجل تختبر الواقع المعزز لتحسين دقتها

2٬043

قد لا تكون على معرفة بهذا، لكن موقعك الجغرافي أصبح لا يقل أهمية عن عنوان بريدك الإلكتروني وكلمة المرور في وقتنا الحالي، ولهذا السبب فإنّ خرائط جوجل تختبر الواقع المعزز لتحسين وظائفها ودقتها، حسب تقارير أخيرة.

 

خرائط جوجل تختبر الواقع المعزز كي تُعالج الأخطاء التي يمكن أن تنتج عن استخدام تقنية جي بي إس العتيقة، حيث تحاول الشركة العملاقة المزج ما بين الواقع المعزز، والرؤية الحاسوبية، والذكاء الاصطناعي، لتقديم توجيهات ومعلومات أكثر دقة وفائدة.

 

خرائط جوجل تختبر الواقع المعزز

 

أي شخص يستخدم خرائط جوجل هو على دراية بأن الخدمة في بعض الأحيان توجهك إلى مكان يبعد بعض الأمتار عن وجهتك الحقيقية أو موقعك الفعلي.

 

وفي بعض الأحيان، يمكن أن يكون هذا الأمر جيداً للمستخدم، لكنّه في أحيان أخرى كثيرة يكون محبطاً للغاية.

 

ومع اقترابنا من مستقبل يعتمد على السيارات ذاتية القيادة، والطائرات بدون طيار، لن يكون الاعتماد على تقنية GPS جيداً بما فيه الكفاية للانتقال بشكل كامل.

 

لحسن الحظ، تعمل جوجل بالفعل على حل للمشكلة، حيث تم الإعلان في مؤتمر المطورين العام الماضي عن ميزة التنقل بالواقع المعزز في خرائط جوجل، وقد بدأت الشركة في اختبارها بالفعل عن طريق بعض المُحللين، منهم صحفي في وول ستريت جورنال.

 

وعلى الرغم من أن الميزة لازالت في مراحلها المبكرة، إلّا أنها بدأت تُظهر بعض الإمكانات بالفعل.

 

يتطلب وضع الواقع المعزز AR في الأساس أن تحمل الهاتف وتمسح محيطك، حيث يقارن التطبيق بين المباني، والمعالم مع بيانات ستريت فيو التي جمعتها جوجل لسنوات.

 

اقرأ أيضاً: 7 مزايا تحسّن تجربتك في استخدام تطبيق خرائط جوجل

 

وبالإضافة إلى استخدام GPS لتحديد موقعك، سوف يساعد الواقع المعزز في تحديد مكان تواجدك بدقة أكبر، وإرشادك إلى الطريق الذي عليك الذهاب من خلاله.

 

خرائط جوجل تختبر الواقع المعزز

 

بطبيعة الحال، ستكون هناك الكثير من الأسئلة والمخاوف بشأن هذه الميزة، مثلاً هذا الوضع ليس مخصصاً للتنقل بالسيارة نظراً لتركيز الاهتمام على شاشة الهاتف.

 

كما أن ميزة الواقع المعزز الجديدة غير مصممة للاستخدام بنسبة 100% طوال مشي المستخدم، مما يجبر الأخير على ترك الهاتف لبعض الوقت، لإيقاف استخدام الكاميرا والحفاظ على البطارية، وبالطبع للنظر حوله.

 

توجد أيضاً بعض المخاوف المتعلقة بالخصوصية، حيث يقوم وضع الواقع المعزز بالتقاط صور فعلية للأماكن والناس المحيطين، وهو ما يعد انتهاك لخصوصية هؤلاء الأشخاص.

 

جوجل من جانبها لديها الكثير لتعمل على تطويره قبل إطلاق الواقع المعزز على خرائطها.