خدمة “عين على الأرض” توفر شبكة إنترنت حية لإنشاء الخرائط بالاعتماد على الحوسبة السحابية

شهدت قمة "عين على الأرض"، التي اختتمت فعالياتها مؤخراً في أبوظبي، إطلاق شبكة "عين على الأرض" لتوفر للمعنيين في قضايا البيئة شبكة إنترنت حية زودتهم بمجتمع إلكتروني ومنصة لتطوير التطبيقات.

 

مما أتاح للمستخدمين تأسيس الخرائط ورؤية البيانات المتعلقة بالقضايا البيئية بالوقت الحقيقي. وتم تنظيم قمة "عين على الأرض" بالتعاون بين الوكالة الأوروبية للبيئة (EEA)، التابعة للاتحاد الأوروبي وشريك شبكة المعلومات البيئية الرائد؛ و"مايكروسوفت"؛ و"Esri"، مطور نظام المعلومات الجغرافية.

 

وكانت الوكالة الأوروبية للبيئة قد قامت مسبقاً بتحميل أحجام ضخمة من البيانات إلى شبكة "عين على الأرض" للاستفادة منها واستخدامها بالمجان. وتناولت تلك البيانات قضايا متعددة بما في ذلك المياه، والهواء، وتغيرات المناخ، والتنوع البيولوجي، واستخدام الأراضي. كما قامت مؤسسات أخرى بتحميل البيانات من ضمنها حكومة أبوظبي، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)، ومركز الأبحاث المشترك بين المفوضية الأوروبية (JRC) وهيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية.

 

وأصبح بإمكان المؤسسات عبر العالم الانضمام إلى الشبكة وإضافة البيانات إلى مجموعة البيانات المتاحة. وتأخذ الشبكة شكل خرائط إلكترونية يمكن للمستخدمين التحكم بها. كما يستطيع الناس دون الحاجة إلى تدريب تقني، إضافة طبقات ضخمة ومتنوعة إلى الخرائط لإظهار التلوث، والتنمية الاجتماعية، والعوامل الاقتصادية، واستخدام الأراضي، والنقل، وغير ذلك، بغية تكوين رؤى جديدة.

 

توفر خدمة "عين على الأرض"، التي تم تصميمها باستخدام النظام الجيوفضائي ArcGIS Online والمنصة الحوسبية Windows Azure وخدمات Microsoft SQL Azure، موقعاً مركزياً يمكن المؤسسات من إدارة محتواهم الجيوفضائي ضمن بيئة آمنة ومعززة. واختارت الوكالة الأوروبية للبيئة استضافة مشاهدات"عين على الأرض" في بيئة الحوسبة السحابية على منصة Windows Azure من مايكروسوفت ما يوفر لها بيئة قابلة للتوسعة لاستضافة وإدارة الخدمات، ويمكنها من بناء ونشر وتوسعة وإدارة التحديثات والتحسينات المضافة إلى التطبيقات وخدمات الإنترنت التي تستضيفها مراكز بيانات مايكروسوفت، وذلك بشكل سريع وسهل.

 

وتضم الخدمة سلسلة تتألف من 3 تطبيقات للمراقبة تدعى "مشاهدات عين على الأرض". وتوفر تلك التطبيقات طريقة مرنة وفعالة لتقديم البيانات الشاملة حول نوعية الهواء والمياه، بالإضافة إلى مستويات الضجيج في أوروبا. ويقوم تطبيق "مشاهدات عين على الأرض"، التي تضم كلاً من "مراقبة الهواء" و"مراقبة الضجيج" و"مراقبة المياه"، بجمع بيانات الوكالة الأوروبية للبيئة حول نوعية الهواء والمياه ومستويات الضجيج ويقدمها باستخدام تقنية Bing Map من مايكروسوفت.