خدمات التعرف على الهوية باستخدام محفظة أبل تتوسع إلى 12 جامعة أخرى

 

خلال العام الدراسي المقبل، سيستمع أكثر من 100 ألف طالب جامعي بسهولة وراحة تامة بحمل بطاقات هوية الطلاب الخاصة بهم عبر أجهزة أيفون وساعات أبل الذكية. حيث سيقوم طلاب جامعات كليمسون وجورج تاون وتينيسي وكنتاكي وسان فرانسيسكو وفيرمونت وأركنساس الحكومية وولاية ساوث داكوتا ونورفولك ستيت ولويسبروغ ونورث ألاباما وتشوان، باستخدام معرف الطالب الإلكتروني في محفظة أبل وذلك للدخول إلى مساكن الطلبة وشراء الغذاء وأكثر من ذلك.

 

أشارت جينيفر بيلي، نائبة رئيس خدمات الإنترنت في أبل، أنه يسعدهم أن يضيفوا هذه الميزة إلى العدد المتزايد من المدارس التي تجعل التجول داخل الحرم الجامعي أسهل من أي وقت مضى مع هواتف أيفون وساعات أبل الذكية، وهم على علم أن الطلاب يحبون هذه الميزة، وقد أكدت الجامعات أنه منذ إطلاق الخدمة، قام الطلاب بشراء أكثر من 1.25 مليون وجبة وفتحوا أكثر من 4 مليون باب عبر الحرم الجامعي من خلال النقر فقط على أجهزة أيفون وساعات أبل الذكية.

 

كجزء من عملية الإطلاق، تعمل أبل على إضافة دعم لمنصات  CBORD  و Allegion و HID الرائدة في صناعة البيانات الخاصة بالحرم الجامعي والوصول إلى الهواتف المحمولة، لتمكين المزيد من الطلاب من إضافة معرفات الطلاب الخاصة بهم إلى محفظة أبل الرقمية.

 

بمجرد أن يضيف الطلاب معرف الهوية الخاص بهم إلى محفظة أبل، فإنهم ببساطة يقومون بتمرير الهاتف بالقرب من أي قارىء رقمي في أي مكان يتجولون به وسيتم قبول هويتهم الفعلية داخل وخارج الحرم الجامعي، وبهذا يُمكن للطلاب ترك محفظتهم المادية ومعرفات الهوية المادية في المنزل.