خبير مالي: أسهم إنفيديا سوف تتحسن قريباً

4٬598

في برنامجه الأسبوعي المتخصص في تقارير الأسهم على قناة CNBC، أشار جيم كريمر إلى أن أسهم إنفيديا سوف تتحسن قريباً حيث وصلت لأقل مستوياتها بالفعل، وذلك بعدما شهد سهم إنفيديا ارتفاع بنسبة 1.82 في المائة يوم الجمعة الماضي.

 

وأرجع كريمر هذا التوقّع المُتفائل إلى عدّة أسباب، منها وجهة نظر الرئيس التنفيذي للشركة “جنسن هوانغ” بخصوص الصناعة، والتي طرحها في مؤتمر ما بعد الأرباح قائلاً “يحتاج العالم إلى المزيد من الحوسبة”.

 

وعلّق كريمر على هذا التصريح في برنامجه Mad Money قائلاً “هذا البيان البسيط هو السبب الرئيسي الذي يجعلني أعتقد أن إنفيديا يمكن أن تُحوّل الأمور لصالحها في نهاية المطاف”.

 

أسهم إنفيديا سوف تتحسن

 

يأتي هذا التعليق بعد عدّة أشهر من الانخفاضات الحادة في أسهم إنفيديا، والتي ترجع إلى عدّة أسباب أهمها تراجع تعدين العملات المشفرة، وتباطؤ نمو الألعاب في الصين، وضعف الإقبال على بناء مراكز البيانات.

 

أضف إلى ذلك حقيقة أخرى، وهي أن أحدث بطاقات الرسوميات من إنفيديا – المدعومة بتقنية Turing architecture – لم تشهد بعد مبيعات كبيرة، ويُرجع البعض ذلك إلى أن عملاء الشركة لا يبدون بحاجة إلى هذا المستوى من قوة المعالجة.

 

وفقاً لتوقعات كريمر، فإن المستقبل مازال مشرقاً بالنسبة لأسهم إنفيديا، فعلى الرغم من تباطؤ تعدين العملات المشفرة، وانخفاض عمليات البناء في مراكز البيانات، إلّا أن تقنيات مثل الذكاء الاصطناعي، أو تعلُّم الآلة، أو القيادة الذاتية لا تزال في بداياتها، وإنفيديا هي قائد هذا السوق.

 

كما أشار كريمر أيضاً إلى أن الشعبية الجارفة لألعاب مثل فورت نايت، وببجي، وغيرهما من الألعاب المجانية متعددة اللاعبين سوف تُترجم إلى زيادة في مبيعات بطاقات الرسوميات التي تدعم هذه الألعاب.

 

ويعتقد كريمر أن علينا تصديق إنفيديا في توقعاتها، لأنها ليست مورداً لآبل مثلاً، بل هي شركة ذات منتجات فريدة من نوعها مع منافسة وحيدة من AMD التي سوف تشهد ارتفاع في أسهمها هي الأخرى.

 

في النهاية يُمكن القول أن السيد جيم كريمر قد بنى توقعاته بارتفاع أسهم إنفيديا على رؤية الرئيس التنفيذي لإنفيديا، وحاجة السوق إلى المزيد من قوة المعالجة خاصةً مع انتشار الذكاء الاصطناعي وتقنيات القيادة الذاتية.

المزيد من المواضيع التقنية