حسابات فيسبوك المخترقة تُباع في أسواق الإنترنت المُظلمة

14

بعد تعرض الكثير من حسابات فيسبوك إلى الاختراق في مطلع هذا الأسبوع، بيعت هذه الحسابات عبر شبكة الإنترنت المظلمة مما يدل على قيمة هذه الحسابات والتي وصل عددها إلى 50 مليون مستخدم في ثغرة أمنية لم تنتبه إليها فيسبوك إلا بعد فوات الأوان.

 

عشرات القوائم التي شاهدتها صحيفة الإندبندنت في أسواق الإنترنت المُظلمة وهي جزء من الإنترنت لا يمكن الوصول إليه إلا من خلال برامج متخصصة مما يوفر للمشترين بيانات شخصية لمستخدمي فيسبوك مقابل 3 دولارات فقط.

 

إذا استغلها المخترقون، فإن خبراء الأمن يحذرون من أن البيانات يمكن أن تُستخدم لارتكاب سرقة الهوية أو ابتزاز مستخدمي فيسبوك في معلومات مساومة. تتوافر القوائم في أماكن بسوق الإنترنت المُظلم دريم ماركت والتي تستخدم نظام تصنيف مماثل لتجار التجزئة مثل أمازون وإيباي للتحقق من مورديها. يبدو أن أولئك الذين يبيعون بيانات اعتماد فيسبوك موثوقون بشكل عام مما يشير إلى موثوقية البيانات.

 

يتم بيع الحسابات المخترقة بسعر ما بين 3 إلى 12 دولارًا كما يُتاح لك شرائها باستخدام العملات الرقمية شبه المجهولة مثل بيتكوين وبيتكوين كاش، وإذا بيعت بشكل فردي فإن قيمة البيانات المسروقة في السوق السوداء ستكون ما بين 150 و600 مليون دولار.

 

حسابات فيسبوك المخترقة تُباع في أسواق الإنترنت المُظلمة 2

 

يؤكد الخبراء الأمنيون أن قيمة هذه البيانات المسروقة تؤكد على أن الاختراقات ستظل تجارة مربحة للكثير من المتسللين على الرغم من حجم ومهارات فرق الأمن التابعة لها.

 

المعلومات الشخصية قيمة للغاية على شبكة الإنترنت المُظلمة ولطالما استمرت البيانات المسروقة في جلب الأسعار المرتفعة وتزويد الجناة بالوسائل اللازمة لتنفيذ الهجمات أو الاحتفاظ بفدية الضحية أو ابتزاز المعلومات وتدمير الممتلكات، لذا يجب على جميع المنظمات أن تستنفد جميع الإجراءات من أجل اكتشاف وحماية شبكاتها وأجهزتها ومستخدميها بدقة.