حسابات التجار في أمازون تتعرض لعملية احتيال واسعة النطاق  

اعترفت شركة أمازون بأنها تعرضت لخداع واسع النطاق، حيث كشفت أن المتسللين المجهولين تمكنوا من تحويل الأموال من حسابات التجار في أمازون على مدار ستة أشهر من العام الماضي.

 

تعتقد امازون أنها كانت ضحية هجوم خطير عبر الإنترنت قام به متسللون مجهولوه، واقتحموا حسابات 100 بائع وقاموا بتحويل أموال من قروض ومبيعات إلى حساباتهم المصرفية الخاصة، وذلك وفقًا لوثيقة قانونية في المملكة المتحدة. حدث هذا الاختراق الأمني في الفترة ما بين مايو 2018 وأكتوبر 2018.

 

قالت أمازون أنها لاتزال تحقق في الحسابات المخترقة وتعتقد أن المتسللين تمكنوا من تغيير تفاصيل الحسابات على منصة البائع المركزي إلى حساباتهم في بنوك مثل باركليز بي إل سي وبري باي تكنولوجيز ليمتد، ووجدت أمازون أن الحسابات قد تعرضت لاختراق من خلال خداع البائعين في التخلي عن معلومات تسجيل الدخول السرية.

 

اقرأ أيضًا >> إطلاق Amazon.ae رسميًا بعد استحواذ أمازون على سوق

 

وقال متحدث باسم شركة أمازون أن الشركة قد أنهت تحقيقها في هذا الحادث، ولكن هذه القضية قد أبرزت كيف يمكن إساءة استخدام أكبر منصة للبيع عبر الإنترنت في العالم، والتي صممت لتكون آلية مع حد أدنى من المدخلات البشرية ومدى صعوبة قيام أمازون بالعثور على الجناة.

 

طالب محاموا أمازون من قاض في لندن الموافقة على عمليات البحث عن كشوف الحساب في باركليز وبريباي والتي اختلطت ببراءة في ارتكاب أي مخالفات.

 

اقرأ أيضًا >> مراجعي التسجيلات في أمازون أليكسا قد يعرفون عناوين المستخدمين

 

رفض متحدث باسم بنك باركليز التعليق بشكل خاص على القضية، ولكنه أكد على أن البنك يحاول إغلاق الحسابات التي يستخدمها المجرمون بسرعة للمساعدة في حماية العملاء.