حجوزات بورش تايكان تتجاوز 30,000 مع اقتراب إطلاقها

قبل شهر تقريبًا من إعلان شركة بورشه الألمانية عن سيارتها الكهربائية بالكامل، استطاعت حجوزات بورش تايكان أن تتجاوز 30,000 مما يُنبئ بوجود حجم طلب كافي على السيارة التي تُخطط الشركة إلى إنتاج 40,000 وحدة منها في السنة الأولى.

 

تأتي أرقام حجوزات سيارة بورش تايكان الأخيرة من عدّة مصادر منها بلومبيرغ، كما صرّح رئيس الموارد البشرية في شركة بورشه بذلك في لقاء مع جريدة Handelsblatt الألمانية المختصة بالأعمال.

 

حجوزات بورش تايكان تتجاوز 30,000

 

إن استطاعت شركة بورشه إنتاج وتوصيل 40,000 وحدة إلى العملاء في السنة الأولى من الإنتاج، فقد تتفوق السيارة الكهربائية الرياضية بالكامل على بعض الطرازات الأيقونية للشركة، مثل 718 بوكستر، وبورش 911 الشهيرة.

 

حيث باعت الشركة قرابة 35,573 سيارة 911، وحوالي 24,750 سيارة 718 حول العالم في 2018. وعلى الرغم من حجم الطلب الكبير على السيارة الكهربائية الجديدة، إلّا أنها تأتي خلف طرازات الكروس أوفر والدفع الرباعي الخاصة بها، مثل كايان، وميكان.

 

تهدف بورشه أن تضغط بواسطة تايكان على المنافسة وأبرزها سيارة تسلا موديل إس، التي طالما هيمنت على هذا السوق في السابق. واستطاعت تسلا أن تبيع قرابة 100 ألف سيارة موديل إس وإكس (الشركة تجمع أرقام الطرازين معًا) في عام 2018 فقط.

 

وحصل موديل إس على العديد من التحديثات منذ بدء إنتاجه في عام 2012، ولكن هذا الطراز لم يحصل على تحديث حقيقي في التصميم الخارجي منذ عام 2016، عندما تم تغيير الجزء الأمامي ليبدو أقرب إلى تصميم طراز موديل إكس.

 

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إلون ماسك في وقت سابق من هذا الشهر أنّ شركته لا تُخطط لتحديث طرازي موديل إكس أو موديل إس.

 

من جانب بورشه، لا يبدو أن الشركة الألمانية سوف تعتمد على حداثة أولى سياراتها الكهربائية لقيادة المبيعات، حيث تعمل الشركة على طرح حوافز أخرى، مثل منح مالكي سيارة تايكان ثلاث سنوات من الشحن المجاني في المئات من محطات Electrify America العامة عبر الولايات المتحدة الأمريكية.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ Electrify America هي الكيان الذي أنشأته شركة فولكس واجن كجزء من اتفاقها مع الجهات التنظيمية الأمريكية بعد فضيحة انبعاثات الديزل.