حجرة نوم سريّة لشخص في نفق المترو ببرلين

أرسلت صوراً مجهولة إلى صحيفة برلين ستايتونج والتي تُظهر فيها غرفة نوم كاملة في أحد أنفاق برلين غير المُستخدمة، والتي كانت مزوّدة بجميع الكماليات والأدوات الخاصة لأي شخص عادي.

 

الغرفة تحتوي على  سرير، كرسي صغير، تلفاز، ونبات اليوكا وملصقات على الحائط لجعل الغرفة أنيقة مع إنارة كاملة لها.

 

طرحت هذه الغرفة تساؤلات الرأي العام حول إمكانية أي شخص من النوم في هذا المكان الموحش في عصر التقنية المستمرة الآن، هل ينام أحد على هذا السرير؟ لماذا هناك نبات على قيد الحياة في هذه الأماكن؟ هل هو الشخص الذي صوّر هذه الغرفة هو صاحبها؟

 

قد يكون الأمر تعبيراً عن الحياة التي يعشيها بعض البشر في العصور المتقدمة هذه والذين لا يجدون أوى لهم، لكن لو كان هذا صحيحاً كيف له أن يأتي بغرفة نوم كاملة بهذا التصميم العصري في مكان تحت المدينة؟! ولماذا يختفي هناك؟!

 

هل تتوقع عزيزي القاريء من يُمكنه العيش بهذه الطريقة؟ ولو كان مُشرّدا فكيف اتى بهذه الوسائل والأثاث إلى هذا المكان؟!