حاسوب Horseshoe Bend: حاسوب لوحي جديد من انتل قابل للطي

يبدو أن شعلة الأجهزة القابلة للطي قد بدأت في 2019، لكنها ستنطلق أكبر في 2020، فلقد رأينا هواتفًا ذكية قابلة للطي، لكن يبدو أننا سنشاهد أجهزة لوحية قابلة للطي أيضًا مثل حاسوب Horseshoe Bend الجديد.

 

عرضت شركتا ديل ولينوفو نماذجًا جديدة للشاشات المنحنية في معرض CES 2020 لكن انتل فاجأت الجميع بإطلاق نموذج لجهاز لوحي قابل للطي مقاس 17 بوصة والذي أطلقت عليه اسم Horseshoe Bend والذي يبرهن على قدرة شركة انتل للمنافسة في سوق الأجهزة القابلة للطي.

 

اقرأ أيضًا >>  براءة اختراع: ساعة آي بي إم الذكية يُمكنها التحوّل إلى حاسوب لوحي

 

كما هو الحال في النماذج الأولية لشركة انتل، فالشركة لم تخطط لبيعه للمستهلكين، ولكنه مجرد نموذج لمعرفة الأساليب الجديدة لعمل الأجهزة وما يحتاج إلى التحسين والعمل عليه بعد ذلك.

 

كان أكبر التحديات التي واجهت الحاسوب الللوحي القابل للطي الجديد هو طي الشاشة دون كسرها، وكذلك إدراج معالج قوي بداخله مع بطارية كافية لعمله طوال اليوم، ويستخدم النموذج الأول معالج تايجر ليك UP4 من انتل وشاشة مقاس 17.3 بوصة.

 

اقرأ أيضًا >> أبل قد تستخدم شاشات OLED في حواسبها وأجهزتها اللوحية بجانب هواتفها

 

بمقارنته مع جهاز ثينك باد إكس 1 القابل للطي والذي أعلنت عنه لينوفو لتوها، فإن النموذج الأولي من حاسوب Horseshoe Bend اللوحي يبدو أكثر فخامة بفضل اللون المعدني غير اللامع في أطرافه.

 

يتميز الحاسوب بمفهوم تصميمي مفصلي جديد، بالإضافة إلى غطاء جلدي مما يجعله يبدو كأنه كتاب مدرسي تقريبًا، لكنه أثقل من حاسوب لينوفو اللوحي.