حادثة اصطدام جديدة لسيارة Model S أثناء وضع القيادة الذاتية

اصطدم سائق سيارة تسلا Model S في شاطئ لاغوانا في كاليفورنيا في الولايات المتحدة بسيارة شرطة دفع رباعي مركونة (لم يكن فيها أحد لحسن الحظ) رغم أن وضع القيادة الذاتية كان مفعلاً، وقد أدى هذا الحادث إلى بعض الإصابات الطفيفة.

 

ومن غير المعروف في الوقت الحالي ماذا كان يفعل السائق أثناء الحادث، لكن هذا الحادث مجدداً يثير التساؤلات حول دور تسلا في توجيه وتعليم السائقين حول وضع القيادة الذاتية أو نصف الذاتي بمعنى أدق.

 

وقد أوضحت تسلا أنها تذكر دائماً السائقين بضرورة إبقاء أيديهم على مقود السيارة، فالتقنية على حد تعبير الشركة لا تجعل السيارة مقاومة تماماً للحوادث، وفي الواقع فإنه ليس أمامك الكثير من الخيارات، فإذا لم تضع يدك على المقود لمدة دقيقة فإنك ستخسر امتيازات وفوائد القيادة الذاتية، وإذا استمريت في عدم وضع يدك على المقود لمدة أطول فإن السيارة ستتوقف عن السير.

 

وهناك العديد من الدلائل التي تشير إلى أن هذه التحذيرات ليست كافية تماماً، وهناك العديد من الحوادث لسائقين لم يضعوا يديهم على المقود أو لم يلقوا انتباهاً جيداً للطريق، وفي حالة واحدة ترك فيها السائق مقعد القيادة.

 

على أي حال، وسواءً كان وضع القيادة الذاتية خطيراً كما يزعم في القضايا التي ترفع ضد الشركة فإنه من غير الواضح أن السائقين يدركون المسؤوليات المترتبة عليهم عندما يكون وضع القيادة الذاتية مفعلاً.